منوعات

الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء استمرار الخسائر في الأرواح في الأرض الفلسطينية المحتلة



وأدان الأمين العام- في بيان منسوب إلى نائب المتحدث باسمه، فرحان حق- جميع أعمال العنف ضد المدنيين، بما في ذلك “أعمال إرهابية”. وشمل ذلك إطلاق نار يوم أمس من قبل مسلحين فلسطينيين مما أسفر عن مقتل أربعة إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة وإصابة آخرين، وما أعقب ذلك من أعمال تخريب وإحراق للأراضي والممتلكات- بما في ذلك مدرسة- من قبل مستوطنين إسرائيليين في القرى الفلسطينية حول نابلس ورام الله.

 كما أبدى الأمين العام قلقا بالغا إزاء الأحداث التي وقعت في جنين في 19 حزيران/ يونيو، عندما أسفرت عملية لقوات الأمن الإسرائيلية وما أعقبها من تبادل لإطلاق النار عن مقتل سبعة فلسطينيين، من بينهم طفلان، وكلاهما تلميذان في مدارس الأونروا.

وشدد الأمين العام على ضرورة وضع حد للتوترات ومنع المزيد من التصعيد. 

“يجب على إسرائيل، بصفتها سلطة الاحتلال، ضمان حماية السكان المدنيين من جميع أعمال العنف، ومحاسبة الجناة. يجب على إسرائيل التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الاستخدام المتناسب للقوة واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنيب المدنيين أثناء سير العمليات العسكرية”.

وأوضح الأمين العام أن العودة إلى عملية سياسية جادة وإنهاء الاحتلال وحدهما الكفيلان بوضع حد لهذه الحلقة المدمرة من العنف والخسائر التي لا معنى لها في الأرواح.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى