مال و أعمال

الاحتياطي الأمريكي يعلن رفع معدل الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية



اتخذ مجلس الاحتياطي الأمريكي قراره العاشر برفع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، الأمر الذي كان مرجحا على نطاق واسع. ومنذ آذار/مارس من العام الماضي، بدأ الاحتياطي الفدرالي برفع سعر الفائدة من أجل احتواء الغلاء، لكن معدل التضخم لا يزال أعلى بكثير من مستوى 2% المستهدف.

نشرت في:

رفع مجلس الاحتياطي الأمريكي معدل الفائدة للمرة العاشرة على التوالي الأربعاء، مشيرا في الوقت نفسه إلى توجه لتليين خطواته المستقبلية على خلفية مؤشرات تدل على تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة.

وقال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي في مؤتمر صحافي بعد صدور البيان، إن البنك لا يزال يرى أن التضخم مرتفع أكثر مما ينبغي، وأضاف أن من المبكر القول إن دورة رفع أسعار الفائدة قد انتهت.

وكان الاحتياطي الفدرالي قد بدأ رفع معدلات الفائدة في آذار/مارس من العام الماضي بهدف احتواء الغلاء، لكن معدل التضخم لا يزال أعلى بكثير من مستوى 2% المستهدف.

الأربعاء، رفع الاحتياطي الفدرالي معدل الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، ليراوح بذلك سعر الفائدة بين 5,0% و5,25%، وفق بيان المصرف المركزي الأمريكي، الذي رجح أن يرخي تشديد شروط الإقراض للأسر والشركات بثقله على الاقتصاد.

وجاء القرار الأخير للجنة الفدرالية للأسواق المفتوحة متوافقا مع التوقعات، في حين يترصد خبراء وتجار عن كثب أي تغيير على صعيد التوجهات المستقبلية.

في بيانه، أعلن الفدرالي أنه “سيأخذ في الاعتبار التشديد المتراكم للسياسة النقدية”، والتأثيرات السلبية لهذه السياسة على الاقتصاد في قراراته المستقبلية.

ويشكل ذلك تحولا مقارنة بالبيان الذي صدر عندما رفع الاحتياطي معدل الفائدة المرة الماضية، حين أشار إلى أن “مزيدا من التشدد” قد يكون ضروريا لاحتواء التضخم.

ويعد ذلك مؤشرا يدل على أن الاحتياطي الفدرالي بصدد تليين توجهاته.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى