منوعات

اليونيسف: نقل مئات الأيتام إلى بر الأمان من الخرطوم



وقد سهلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عملية الإجلاء مساء يوم الأربعاء، والتي كانت حاسمة بالنسبة للأطفال وعشرات القائمين على رعايتهم. وبحسب ما ورد، لقى ما لا يقل عن 70 طفلا مصرعهم في دار المايقوما منذ بدء الجولة الحالية من الصراع في السودان.

وتقوم اليونيسف بتقديم الدعم لرعاية الأطفال الطبية والتغذوية، من بين احتياجات أخرى، وهم حاليا تحت رعاية وزارتي الصحة والرعاية الاجتماعية. وتعمل الوكالة الأممية على تحديد الأسر لحضانة هؤلاء الأطفال.

خلال مؤتمر صحفي في نيويورك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن ملايين الأطفال في البلاد “لا يزالون مهددين بسبب القتال المستمر والآثار الثانوية لذلك القتال”.

وأكد وجود عدد قياسي من الأطفال في السودان، يقدر بأكثر من 13.6 مليون طفل يحتاجون الآن إلى المساعدات الإنسانية.

يذكر أن اليونيسف بحاجة إلى 838 مليون دولار أمريكي للاستجابة لاحتياجات الأطفال في السودان، مما يمثل زيادة قدرها 253 مليون دولار منذ بدء الصراع الحالي في نيسان /أبريل 2023.

من جهة أخرى، قال السيد دوجاريك إن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يستمر في التواصل مع الأطراف السودانية لحل تحديات الوصول وتسهيل حركة الإمدادات الإغاثية.

وقد وصلت بالفعل ما لا يقل عن 188 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية إلى ولايات في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك الخرطوم والجزيرة والبحر الأحمر وكسلا والقضارف وسنار ونهر النيل والنيل الأزرق والولاية الشمالية.

وأشار المتحدث إلى أن العاملين الإنسانيين على الأرض يخططون لإيصال 41 شاحنة إضافية في الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى