أخبار العالم

بلينكن يشيد بالتقدم المحرز في المفاوضات بين أرمينيا وأذربيجان



رحّب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الخميس بإحراز تقدم في المفاوضات التي احتضنتها واشنطن بين أرمينيا وأذربيجان، بخصوص النزاع في منطقة ناغورني قره باغ التي شهدت الأربعاء مقتل أربعة جنود أرمن بنيران أذربيجانية. كما أشاد بلينكن بـ”روح الصراحة والانفتاح” التي سادت المحادثات مؤكدا أنه يرغب بـ”مواصلتها” خلال الأسابيع المقبلة.

نشرت في:

ثمّن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الخميس التقدم المحرز بعد ثلاثة أيام من المفاوضات في واشنطن بين أرمينيا وأذربيجان حول منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها والتي شهدت مؤخرا اشتباكات حدودية. 

وأكد بلينكن في الجلسة الختامية للمحادثات التي انطلقت الثلاثاء في العاصمة الفدرالية الأمريكية: “يبقى هناك عمل شاق يجب إنجازه توصلا إلى اتفاق نهائي”. 

كما أشاد بلينكن إلى جنب نظيريه الأرميني أرارات ميرزويان والأذربيجاني جيهون بيراموف، بـ”روح الصراحة والانفتاح” التي سادت المحادثات، قائلا إنه يرغب بـ”مواصلتها” في الأسابيع المقبلة.

رغم ذلك، كانت اللهجة أكثر تحفظا مما كانت عليه خلال الاجتماع في أوائل مايو/أيار عندما تحدث بلينكن وقتذاك عن اتفاق سلام “في متناول اليد”. وكانت هذه الجولة الثانية من المحادثات بين البلدين برعاية الولايات المتحدة بعد جولة الأولى. 

والأربعاء، وفي خضم المناقشات في واشنطن، لقي أربعة جنود أرمن مصرعهم في ناغورني قره باغ بنيران أذربيجانية. 

كذلك، استقبل مستشار الأمن القومي جيك ساليفان الوزيرين في البيت الأبيض الأربعاء، داعيا إلى وقف التصعيد. 

من جانبه، حذّر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الأربعاء من “مخاطر كبيرة لزعزعة الاستقرار” في أعقاب هذه الواقعة في ناغورني قره باغ.  

وتم عقد المفاوضات خلف أبواب مغلقة في مركز مؤتمرات قرب واشنطن. 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى