المرأة

تقرير أممي يدعو إلى تعزيز الحقوق الإنجابية للمرأة لبناء مجتمعات مزدهرة



ذكر تقرير حالة سكان العالم لعام 2023 أن وصول عدد سكان الكرة الأرضية إلى 8 مليارات نسمة في أواخر العام الماضي كان تذكرة بالمكاسب غير المسبوقة التي حققها البشر. ولكنه أشار إلى ظهور مخاوف حول هذا العدد أثارت القلق ودفعت مزيدا من الحكومات إلى محاولة التأثير على معدلات الخصوبة، أي معدلات الإنجاب.

ولكن صندوق الأمم المتحدة للسكان يؤكد إمكانية بناء مجتمعات مزدهرة ودامجة للجميع، بغض النظر عن حجم السكان، إذا كانت الدول مستعدة لإعادة التفكير في كيفية الحديث عن التغير السكاني والتخطيط له.

وقالت ناتاليا كانيم المديرة التنفيذية للصندوق إن العلاقة بين الاستقلالية الإنجابية وتحسين الصحة، حقيقة لا جدال فيها. وأضافت أن تمكين المرأة من اتخاذ القرارات بشأن جسدها وحياتها، يعود بالفوائد عليها وعلى أسرتها ومجتمعها.

ولكن لم تكن هذه هي الرسالة التي نقلها وصول عدد سكان العالم إلى 8 مليارات نسمة، بدلا من ذلك حذرت عناوين الأخبار من الزيادة المفرطة في عدد السكان مع تجاهل الحقوق والإمكانات الفردية، كما قالت المسؤولة الأممية.

وتظهر الإحصاءات بشكل واضح القيود على قرارات النساء وخاصة فيما يتعلق بالحقوق الجنسية والإنجابية.

ويؤكد التقرير أن أفضل حل لإدارة التغير السكاني وبناء مجتمعات قوية، هو النهوض بالمساواة الجنسانية.

وقالت كانيم إن ذلك الحل غالبا ما يتم التغاضي عنه وأضافت: “في عالم متقدم في العمر، في الدول التي تنخفض فيها معدلات الإنجاب ويظهر فيها القلق بشأن إنتاجية العمل، يعد تحقيق المساواة الجنسانية في مكان العمل أكثر السبل فعالية لتحسين الإنتاجية وزيادة الدخل. وفي الدول التي تزيد فيها معدلات الإنجاب، فإن تمكين النساء عبر التعليم وتنظيم الأسرة يعود بفوائد هائلة تتجسد في النمو الاقتصادي وتنمية رأس المال البشري”.

خمس حقائق عن التقرير

  1. وصول عدد سكان العالم إلى 8 مليارات نسمة ليس كارثة- هذا يعني أن عددا أكبر من الناس يعيشون حياة أطول ويتمتعون بصحة أفضل. لكن الحكومات ما زالت تحاول التأثير على معدلات الإنجاب بسبب المخاوف بشأن أعداد السكان.
  2. تحقيق نتائج إيجابية يتطلب تمكين النساء من اتخاذ القرارات حول ما إذا كنّ يردن الإنجاب أم لا، وتوقيت الإنجاب وعدد أطفالهن. 
  3. تمكين النساء من اتخاذ القرارات بشأن أجسادهن وحياتهن يفيد الأسر والمجتمعات.
  4. فرض سياسات وتدابير التأثير على عدد السكان لن يحل تحديات العالم الاقتصادية والبيئية.
  5. أفضل طريقة لإدارة التغير السكاني هو النهوض بالمساواة الجنسانية حول العالم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى