تقنية

حالة تأهب قصوى في ايسلندا خوفا من ثورة بركان جليدي


التعليق على الصورة،

يحذر خبراء من أن ذوبان الجليد قد يؤدي إلى ثوران أكبر للبراكين

رفعت السلطات في أيسلندا حالة التأهب إلى المستوى الأقصى أمام الملاحة الجوية، بعد مؤشرات على احتمال ثوران بركان تحت أكبر أنهارها الجليدية الذي يسمى “فاتنايوكول”.

وأشارت هيئة الأرصاد الجوية إلى أن ثورة بركانية محدودة اندلعت تحت الغطاء الجليدي “دينجيوكول”.

في غضون ذلك، استمرت حركة الاهتزازات في بركان “بارداربونغا”، على بعد نحو 30 كيلومترا.

وأعلنت السلطات الأيسلندية حظر الطيران فوق تلك المنطقة، بينما مازالت باقي مطارات أيسلندا مفتوحة. وقد رفعت حالة التأهب على نطاق القارة الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى