تقنية

عقاقير القلق والأرق “قد تسبب الخرف”


  • هيلين بريغز
  • مراسلة بي بي سي لشؤون الصحة

صدر الصورة، Science Photo Liberary

التعليق على الصورة،

تستخدم أدوية البنزوديازيبينات في علاج اضطرابات القلق والأرق، ويعتقد أن لها علاقة بالإصابة بالزهايمر

خلصت دراسة علمية حديثة إلى أن الاعتماد طويل الأمد على حبوب علاج القلق والأرق قد يكون له علاقة بمرض الزهايمر.

وتوصلت الدراسة، التي أجريت على عدد من كبار السن في كندا، إلى أن استخدام أدوية “البنزوديازيبين” المعروفة بتأثيراتها المهدئة لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر يزيد احتمال الإصابة بالخرف بنسبة تصل إلى 51 بالمئة.

وتوصي هيئة التأمين الصحي في بريطانيا باستخدام تلك العقاقير لمدة تتراوح بين 8 إلى 12 أسبوعا على الأكثر.

وعلى الرغم من أن الفريق الفرنسي- الكندي الذي أعد الدراسة لم يربط بشكل قاطع بين تلك العقاقير والإصابة بالزهايمر إلا أنه نبه إلى خطورة استخدام تلك العقاقير لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى