أخبار العالم

قائد فاغنر يتهم الجيش الروسي بقصف قواته في أوكرانيا وروسيا تنفي



في توتر أخرج للعلن حجم التوترات العميقة في صفوف قوات الكرملين بكييف، اتهم قائد مجموعة فاغنر الجمعة الجيش الروسي بقصف معسكرات لقواته في أوكرانيا ما أسفر عن مقتل عدد “هائل” من عناصر مجموعته شبه العسكرية الروسية، متوعدا بالانتقام. من جهته نفى الجيش الروسي في بيان الاتهامات.

نشرت في:

في تصريح تضمنته رسالة صوتية، اتهم قائد فاغنر الجمعة الجيش الروسي بقصف معسكرات لقواته في أوكرانيا ما أسفر عن مقتل عدد “هائل” من عناصر مجموعته شبه العسكرية الروسية، متوعدا بالانتقام.

   وبنبرة ملؤها الغضب، قال يفغيني بريغوجين في رسالة صوتية نشرها مكتبه: “لقد شنوا ضربات، ضربات صاروخية، على معسكراتنا الخلفية. لقد قُتل عدد هائل من مقاتلينا”، متوعدا بـ”الرد” على هذا القصف الذي أكد أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو هو الذي أصدر الأمر بتنفيذه.

اقرأ أيضا“من فرق الموت” إلى “وقود للحرب” في أوكرانيا… العام الدامي لمرتزقة مجموعة فاغنر الروسية

وفي نفس السياق تعهد بريغوجين بـ”إيقاف” القيادة العسكرية الروسية قائلا إن “هيئة قيادة مجموعة فاغنر قررت أنه ينبغي إيقاف أولئك الذين يتحملون المسؤولية العسكرية في البلاد”، مؤكداً أن وزير الدفاع سيرغي شويغو سيتم “إيقافه” وداعيا الجيش إلى عدم “مقاومة” قواته.

وفي وقت لاحق نفى الجيش الروسي الاتهامات مؤكدا أنه لم يقصف مواقع لمجموعة فاغنر

   وتضمن بيان لوزارة الدفاع أن “الرسائل ومقاطع الفيديو التي نشرها ي. بريغوجين على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن ضربات مفترضة ‘شنّتها وزارة الدفاع الروسية على قواعد خلفية لمجموعة فاغنر’ شبه العسكرية، لا تتّفق مع الواقع وتشكّل استفزازاً”.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى