مال و أعمال

مصرف “إتش.إس.بي.سي” يستحوذ على وحدة “بنك سيليكون فالي” في بريطانيا ولندن تشيد بالقرار



بعد الإفلاس المأساوي لمجموعة سيليكون فالي المالية، استحوذ بنك (إتش.إس.بي.سي) أكبر مصرف أوروبي الإثنين على وحدة البنك الأمريكي في بريطانيا. وقال وزير الخزانة البريطاني جيريمي هنت إن “الحكومة وبنك إنكلترا سهلا بيع وحدة بنك سيليكون فالي في بريطانيا في خطوة من شأنها حماية الودائع دون دعم من دافعي الضرائب… ويسعدني أننا توصلنا إلى حل في مثل هذا الوقت القصير”. وكان رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك قد قال الأحد إن حكومته تعمل على الحد من أي تداعيات تقع على الشركات جراء انهيار البنك. 

نشرت في:

 

مقابل جنيه إسترليني واحد، استحوذ بنك (إتش.إس.بي.سي) الإثنين على وحدة بنك سيليكون فالي في بريطانيا. وقال نويل كوين الرئيس التنفيذي للبنك في بيان: “هذا الاستحواذ يتمتع بمردود استراتيجي ممتاز على أعمالنا في المملكة المتحدة”.

وذكر وزير الخزانة البريطاني جيريمي هنت أن الحكومة وبنك إنجلترا سهلا بيع وحدة بنك سيليكون فالي في بريطانيا إلى إتش.إس.بي.ٍسي في خطوة من شأنها حماية الودائع دون دعم من دافعي الضرائب. وأوضح هنت: “يضمن هذا حماية ودائع العملاء ومواصلة العمل المصرفي كالمعتاد، دون دعم من دافعي الضرائب… ويسعدني أننا توصلنا إلى حل في مثل هذا الوقت القصير”.

وتابع بالقول: “إتش.إس.بي.سي هو أكبر بنك في أوروبا، ومن المفترض أن يشعر عملاء بنك سيليكون فالي في المملكة المتحدة بالاطمئنان إزاء القوة والأمان” الذي يعنيها هذا الاستحواذ. 

ويأتي هذا بعد أن تحركت السلطات الأمريكية لدعم الودائع ووقف أي تداعيات أوسع نطاقا للانهيار المفاجئ لبنك سيليكون فالي، الذي تتبعه الوحدة البريطانية.

جهود بريطانية لتجنب الانهيار المصرفي

وكان رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك قد قال إن حكومته تعمل للحد من أي تداعيات تقع على الشركات جراء انهيار مصرف سيليكون فالي الأمريكي المفلس وذلك بعد أن ظهر الأحد مشترٍ محتمل للذراع البريطانية للبنك.

فيما قال بنك لندن إنه قدم مقترحا رسميا للذراع البريطانية لبنك سيليكون فالي وأرسله إلى السلطات ومن بينها وزارة الخزانة وبنك إنكلترا.

ويعد الإفلاس المأساوي لمجموعة سيليكون فالي المالية، وهي مجموعة تركز على الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، يوم الجمعة أكبر انهيار لبنك في الولايات المتحدة منذ الأزمة المالية عام 2008.

بينما قال وزير المالية البريطاني جيريمي هانت الأحد إن الإفلاس قد يكون له أثر ضخم على شركات التكنولوجيا البريطانية نظرا لأهمية بنك سيليكون فالي لبعض العملاء.

وقال بنك لندن، إنه يترأس كونسورتيوم من شركات استثمار مباشر لإتمام الصفقة. وقال مصدر مطلع على المحادثات لرويترز إن بنك أوك نورث المملوك لسوفت بانك يدرس أيضا تقديم عرض لشراء إس.في.بي المملكة المتحدة مؤكدا ما ورد في تقرير سابق لسكاي نيوز. وأفادت سكاي بأن شركة القابضة (إيه.دي.كيو) في أبوظبي تدرس الأمر أيضا.

وقال سوناك إنه يتفهم “قلق عملاء البنك ومخاوفهم” وذلك في تعليقات أدلى بها للصحافيين الذين رافقوه في رحلته الجوية إلى الولايات المتحدة. وعند وصوله إلى سان دييغو، قال سوناك إنه كان يعمل على مدى الأيام السابقة وخلال رحلته من لندن مع وزير ماليته وبنك إنكلترا والجهات التنظيمية على “إيجاد الحل الأمثل”.

فرانس24/رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى