مال و أعمال

مصرف “يو بي إس” يعلن استكمال عملية دمج منافسه السابق “كريدي سويس”



تعيش سويسرا الاثنين حدثا اقتصاديا بارزا تراقبه الحكومة عن كثب وهو استكمال عملية استحواذ مصرف “يو بي إس” على منافسه السابق “كريدي سويس”، والذي واجه خطر الانهيار في 15 آذار/مارس في أعقاب انهيار ثلاثة مصارف إقليمية أمريكية. ستكون عملية الدمج معقدة تقنيا وسياسيا، وستفضي إلى مصرف عملاق لا يشبه أي بنك عرفته سويسرا، ويُتوقع بأن تتم خسارة آلاف الوظائف بسبب ازدواجها.

نشرت في:

استكمل مصرف “يو بي إس” الاثنين عملية الاستحواذ على منافسه السابق “كريدي سويس”، وأطلق عملية دمج ضخمة تثير المخاوف ويراقبها زبائن وموظفون وقادة سياسيون في سويسرا عن كثب.

فقد حذر الرئيس التنفيذي لـ”يو بي إس” سرجيو إرموتي من أن الشهور المقبلة ستكون “شاقة”، وقال إنها ستترافق مع “موجة” قرارات صعبة، خصوصا في ما يتعلق بالتوظيف.

وأُجبر أبرز مصرف في البلاد هو “يو بي إس” على الدخول في عملية الدمج لمنع انهيار منافسه “كريدي سويس”.

وهو يُحضر للعملية منذ منتصف آذار/مارس ولديه تصور بشأن ما سيبقي عليه وما سيبيعه أو يغلقه لكن “ما يمكنه القيام به” كان محدودا قبل إتمام عملية الدمج، بحسب المحلل المالي لدى “فونتوبيل” Vontobel أندرياس فينديتي.

ستكون عملية معقدة تقنيا وسياسيا، وستفضي إلى مصرف عملاق لا يشبه أي بنك عرفته سويسرا، ويُتوقع بأن تتم خسارة آلاف الوظائف بسبب ازدواجها.

قصة انهيار “كريدي سويس”

واجه مصرف “كريدي سويس” خطر الانهيار عندما هبطت أسعار أسهمه أكثر من 30 في المئة خلال جلسة التداول في 15 آذار/مارس، في أعقاب انهيار ثلاثة مصارف إقليمية أمريكية.

تدخلت حينها الحكومة السويسرية والمصرف المركزي والهيئات الناظمة للقطاع المالي وأجبرت “يو بي إس” على إطلاق عملية استحواذ بقيمة 3,25 مليار دولار.

تشمل الصفقة، التي أُعلن عنها في 19 آذار/مارس، ضمانات لـ”يو بي إس” في حال ظهرت أي مفاجآت سلبية ضمن ملفات “كريدي سويس”.

ووقع “يو بي إس” عقد ضمانات مع الحكومة السويسرية الجمعة يمكن أن تصل قيمتها إلى تسعة مليارات فرنك سويسري (8,85 مليار دولار) في حال تجاوزت الخسائر خمسة مليارات فرنك.

وقالت المحللة لدى “سويسكوت بنك” Swissquote Bank إبيك أوزكاردسكايا إن “المحافظة على المواهب” ستشكل أحد أكبر التحديات في ظل مغادرة عدد متزايد من الموظفين إثر المخاوف المرتبطة بإلغاء الوظائف.

من جهتها، أفرجت الحكومة السويسرية والمصرف المركزي عن سيولة قدرها 259 مليار فرنك سويسري لتسهيل عملية الاستحواذ.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى