أخبار العالم

ميسي يشعر بالخيبة بسبب إخفاقات سان جرمان في دوري الأبطال وفرض غرامة على نيمار بالبرازيل



في معرض حديثه عن الصعوبات التي واجهها خلال الموسمين الماضيين في صفوف باريس سان جرمان الفرنسي، أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل حديثا إلى إنتر ميامي الأمريكي عن شعوره بخيبة أمل كبيرة جراء إخفاقات الفريق الفرنسي خفاقات في أبطال أوروبا. إلى ذلك، فرضت السلطات البيئية البرازيلية غرامة مالية على لاعب الفريق الباريسي نيمار للمرة الثانية لتجاهله أوامر وقف أعمال بناء غير مصرح بها في منزل فخم يملكه في البرازيل.

نشرت في:

ليونيل ميسي يشعر بخيبة أمل من إخفاقات باريس سان جرمان في دوري أبطال أوروبا أثناء وجوده بالنادي. هذا ما أكده النجم الأرجنتيني خلال حديثه عن الصعوبات التي واجهها خلال الموسمين الماضيين مع نادي العاصمة الفرنسية.

وتطرق ميسي، المتوج بمونديال قطر والذي احتفل بعيد ميلاده السادس والثلاثين السبت، في مقابلة بثتها قناة “بي إن سبورتس” إلى مغامرته مع نادي العاصمة الذي انضم إليه في صيف عام 2021 بعد رحيله المفاجئ عن برشلونة الإسباني حيث أمضى 17 موسما.

قال “البرغوث” الصغير “جئت إلى باريس لأنني أحببت النادي، كان لدي أصدقاء في غرفة تبديل الملابس (…) بدا من الأسهل علي التكيف بخلاف أي مكان آخر كان من الممكن أن أذهب إليه”.

وأضاف “في الواقع كانت عملية التكيف صعبة للغاية، أكثر بكثير مما كنت أتوقع” بسبب “طريقة جديدة للعب، زملاء جدد، مدينة جديدة”.

وأردف الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 7 مرات “وصلت متأخرا، لم أشارك في فترة الاستعدادات التي تسبق الموسم” كما أن “البدايات كانت صعبة علي وعلى عائلتي”.

في موسمه الأول، سجل ميسي 11 هدفا فقط في 34 مباراة، كما أصيب بفيروس كورونا خلال تواجده في الأرجنتين أثناء العطلة الشتوية، مما أجبره على التوقف “بشكل تام تقريبا لمدة شهر”.

ونجح ميسي في الارتقاء بمستواه في بداية الموسم التالي حتى التكريس المنتظر في مونديال قطر مع منتخب بلاده في كانون الأول/ديسمبر.

وعن تلك الفترة قال “استغرق الأمر وقتا أطول من المتوقع  لكي أعود إلى مستواي السابق. هذا ليس عذرا لكن لعبت كأس العالم دورا كبيرا. عاد البعض في وقت متأخر، وأصيب البعض، مثل (البرازيلي) نيمار” و”أعتقد بشكل عام أن المستوى في الدوري أو دوري الأبطال تأثر بكأس العالم”.

وتعاقد سان جرمان مع ميسي بصفقة ضخمة للفوز بالمسابقة القارية الأعرق بعدما توج النادي الفرنسي بجميع الألقاب المحلية، غير أن الإخفاقات لاحقت الأرجنتيني ورفاقه إذ خرج سان جرمان من الدور ثمن النهائي أمام ريال مدريد الإسباني عام 2022 وثم ضد بايرن ميونيخ الألماني في العام التالي.

انقطاع العلاقة مع الجماهير الباريسية

وكرد فعل على هذا الفشل، بات ميسي الذي أنهى مغامرته الفرنسية مع 32 هدفا في 75 مباراة في مختلف المسابقات، ضحية صافرات استهجان بعض جماهير ملعب “بارك دي برانس”، وعما حصل قال “في البداية كان الأمر رائعا، تلقيت الكثير من التشجيع (…) ولكن بعد ذلك عاملتني بعض جماهير النادي الباريسي بشكل مختلف. عاملتني الغالبية بشكل جيد، ولكن انقطعت العلاقة مع جزء من الجمهور”.

وختم قائلا “لقد كنت محظوظا للفوز بكل شيء وهذا ما سيبقى في نهاية مسيرتي”.

تغريم نيمار في البرازيل

إلى ذلك، أفادت أفادت مصادر رسمية في البرازيل أن السلطات قررت تغريم نجم كرة القدم نيمار للمرة الثانية مبلغا لم يتم تحديده لتجاهله أوامر وقف أعمال بناء غير مصرح بها في منزل فخم يملكه في البلاد.

وكان مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي والمنتخب البرازيلي مهددا بغرامة أولى قدرها مليون دولار (5 ملايين ريال) بسبب “مخالفات بيئية” مختلفة في منزله الفاخر الواقع في بلدة مانغاراتيبا السياحية، على بُعد 120 كلم من ريو، وذلك بعد بناء بحيرة اصطناعية وشاطئ.

وداهمت السلطات البيئية المنزل وأمرت بوقف جميع الأنشطة، لكن وفقا لوسائل الإعلام المحلية تجاهل نيمار هذه الأوامر وقام بتنظيم حفلة والسباحة في البحيرة. وأكد مجلس بلدية مانغاراتيبا أن مفتشي البيئة عادوا السبت ووجدوا “نشاطا” في الموقع “ينتهك الأوامر ويرتكب المزيد من المخالفات البيئية”.

وقالت السلطات البيئية إنه سيتعين على مهاجم برشلونة الإسباني السابق دفع غرامة إضافية مقابل مبلغ غير محدد، على أن “تحسب القيمة الإجمالية بعد تحقيق كامل” من المتوقع أن ينتهي الأسبوع المقبل.

واشترى نيمار العقار في العام 2016 والذي وفقا لوسائل الإعلام المحلية، يقع على مساحة عشرة آلاف متر مربع من الأراضي ويضم مهبطا للمروحيات ومنتجعا صحيا وساونا وغرفة تدليك وصالة ألعاب رياضية ومناطق لتناول الطعام.

ويتعافى نيمار حاليا من جراحة في الكاحل الأيمن خضع لها في الدوحة في آذار/مارس، علما بأنه ابتعد عن الملاعب منذ شباط/فبراير وتحوم الشكوك حيال مستقبله في صفوف سان جرمان.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى