أخبار العالم

إعلان حالة الطوارئ بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات



أعلنت السلطات في نيويورك حالة الطوارئ بعد فيضانات وأمطار غزيرة غمرت المدينة الأحد وجرفت الجسور وحاصرت المواطنين في سياراتهم وداخل بيوتهم. كما تسببت في قطع التيار الكهربائي عن الآلاف من السكان. وأعلنت كاثي هوشول حاكمة المدينة حالة طوارئ في مقاطعتي أورانج وأونتاريو وقالت إن مستوى المياه أصبح يهدد حياة الأشخاص. 

نشرت في:

تساقطت أمطار غزيرة الأحد على ولاية نيويورك متسببة بفيضانات “مهددة للأرواح” حولت الطرق إلى ممرات مائية جرفت معها جسورا، ما دفع بالسلطات إلى إعلان حالة طوارئ.

 وقتلت امرأة أثناء محاولتها مغادرة منزلها مع كلبها في منطقة هادسون فالي عندما جرفتها المياه، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية.

   وأعلنت حاكمة الولاية كاثي هوشول حالة طوارئ في مقاطعة أورانج، شمال غرب مدينة نيويورك، وفي مقاطعة أونتاريو بوسط الولاية، مشيرة إلى أن ما يصل إلى 200 ملم من الأمطار خلقا ظروفا “مهددة للأرواح بسبب الفيضانات”. وقالت: “نقترب من مرحلة خطرة في أوضاع الطقس هذه”.  وذكر مكتب الحاكمة أن على الولاية الاستعداد لمزيد من العواصف الإثنين.

  وبحلول مساء الأحد كانت الكهرباء قد انقطعت عن أكثر من 12 ألف مشترك، حسبما قال مكتبها.

   وغمرت الأمطار الغزيرة طرقا وحاصرت مواطنين في سياراتهم ومنازلهم.

   وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إنها “تتلقى تقارير عدة عن فيضانات خطيرة وأشخاص عالقين في مركبات في شرق مقاطعة أورانج”.

   ونبهت السائقين إلى توخي الحذر.

   ومنذ الساعة 20,00 (24,00 ت غ) كانت الطرق السريعة مغمورة بالمياه في خمس مقاطعات على الأقل، من بينها مقاطعة ويستشستر المحاذية لمدينة نيويورك شمالا، ولها حدود مع نهر هادسون.

 وأضاف: “يُتوقع أن يستمر هطول الأمطار الغزيرة الناجمة عن عواصف رعدية بطيئة في التسبب في فيضانات عارمة وفيضانات معتدلة إلى معزولة لأنهر الليلة حتى الاثنين”.

فرانس24/رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى