Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

المنتخب المغربي الأولمبي يهزم نظيره المصري ويتوج بلقب كأس أفريقيا “لأقل من 23 سنة”



أحرز المنتخب المغربي الأولمبي لقب كاس الأمم الأفريقية لكرة القدم لأقل من 23 عاما إثر فوزه السبت على نظيره المصري حامل لقب النسخة الماضية في مباراة مثيرة احتضنها ملعب “الأمير مولاي عبد الله” في العاصمة المغربية الرباط. ورغم قوة دفاع “الفراعنة”، تمكن “أسود الأطلس” من الظفر بالمباراة عبر هدف مهاجم تولوز الفرنسي يانيس البكراوي وآخر في الشوط الإضافي الأول من توقيع أسامة تيرغالين.

نشرت في:

فاز المنتخب المغربي الأولمبي السبت بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم تحت 23 عاما، عقب تجريده نظيره المصري من اللقب في المباراة النهائية في التمديد بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل على ملعب “الأمير مولاي عبد الله” في العاصمة المغربية الرباط.

وبوصولهما إلى النهائي، ضمن المنتخبان العربيان التأهل الى نهائيات مسابقة كرة القدم في أولمبياد باريس 2024 برفقة منتخب مالي الذي أحرز المركز الثالث بفوزه على نظيره الغيني 4-3 بركلات الترجيح.

وهذا اللقب الأول لمنتخب “أسود الأطلس” من أصل أربع نسخ من المسابقة، بقيادة المدرب عصام الشرعي وبتشكيلة محترفة بغالبية عناصرها في مقدمتهم لاعبا برشلونة الإسباني عبد الصمد الزلزولي وشادي رياض ومهاجم أتلتيكو مدريد عبد الإله الريحاني. 

وقدم المنتخب المغربي المدعوم بعاملي الأرض والجمهور مشوارا مميزا في البطولة التي استضافتها البلاد في مدينتي الرباط وطنجة، حيث تفوق في الدور الأول على غينيا 2-1 وغانا 5-1 والكونغو 1-0 وفي نصف النهائي اجتاز مالي بصعوبة بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 2-2.

من ناحيته، تعادل منتخب “الفراعنة” الذي قاده المدرب البرازيلي روجيريو ميكالي، مع النيجر سلبا في أولى مبارياته، ثم فاز على مالي بهدف نظيف والغابون بهدفين نظيفين، وتفوق في نصف النهائي على غينيا 1-صفر. 

وأمام زهاء 60 ألف متفرج، منح محمود صابر التقدم للمصريين من تسديدة بعيدة رائعة جدا إثر هجمة مرتدة سريعة.

وتلقى المنتخب المصري ضربة قوية بعدما أشهر الحكم الكيني بيتر واويرو كاماكو البطاقة الحمراء في وجه صابر لتدخله بعنف ضد الزلزولي وذلك بعدما استعان بتقنية حكم الفيديو المساعد “في ايه آر”. 

واستغل المنتخب المضيف النقص العددي ليستعيد توازنه برغم التكتل الدفاعي المصري، وتمكن من إدراك التعادل عبر مهاجم تولوز الفرنسي يانيس البكراوي إثر تمريرة من بلال الخنوس عن الجهة اليمنى. 

وسيطر المنتخب المغربي في الشوط الثاني مقابل اعتماد المصريين على المرتدات السريعة، ولم تتبدل النتيجة برغم الفرص الوافرة للمنتخبين، لتلجأ المباراة الى شوطين إضافيين. 

وقبل انقضاء الشوط الإضافي الأول تمكن المنتخب المغربي من اقتناص التقدم عندما حرك الزلزولي الكرة من ركلة حرة مباشرة بالعرض بعيدا عن حائط الصد المصري، ليُكشف المرمى أمام زميله أسامة تيرغالين فسدد كرة قوية أخطأ حارس الأهلي حمزة علاء في تداركها لتخدعه وتهز شباكه (105+3).

وفي الشوط الاضافي الثاني حاول المنتخب المصري إعادة المباراة إلى نقطة التعادل لكن لاعبيه أخفقوا في اختراق الدفاع المغربي المحكم. 

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى