أخبار العالم

تجمعات مرتقبة أمام البلديات في فرنسا تنديدا بالهجموم على منزل رئيس أحدها



نادى رؤساء البلديات في فرنسا السكان للتجمع أمام البلديات ظهر الإثنين، وذلك تنديدا بالاعتداء على منزل رئيس بلدية لا ليه روز صباح الأحد من قبل مجهولين. يأتي هذا في سياق احتجاجات اندلعت إثر مقتل الفتى نائل ذي الـ17 عاما الثلاثاء الماضي برصاص شرطي أثناء تفتيش مروري تخللتها أعمال شغب ليلية لليوم الخامس على التوالي. من جانبه، سيستقبل الرئيس إيمانويل ماكرون الإثنين “أكثر من 220 رئيس بلدية تضررت” جراء أعمال التخريب. 

نشرت في:

قالت مصادر في الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستقبل الإثنين “أكثر من 220 رئيس بلدية تضررت” جراء أعمال الشغب التي اندلعت إثر مقتل الفتى نائل برصاص شرطي في نانتير الثلاثاء الماضي. فيما نادى رؤساء البلديات السكان إلى التجمع تنديدا بالاعتداء على منزل رئيس بلدية من قبل مجهولين صباح الأحد، حيث اقتحموا منزله بسيارة ثم أضرموا النار فيه بينما كانت زوجته وطفلاه بالداخل. وأعلن المدعي العام المحلي فتح تحقيق بتهمة الشروع بالقتل، فيما لم يتم القبض على أي مشتبه بهم.

تابعوا على فرانس24 تطورات الأوضاع لحظة بلحظة:

06:00 دعوة السكان للتجمع أمام البلديات 

دعا رؤساء البلديات الفرنسية السكان إلى التجمع ظهر الإثنين “في تحرك مدني” بعد الاعتداء على منزل رئيس بلدية لا ليه روز بجنوب باريس، ما أحدث موجة غضب وردود فعل مستنكرة في أنحاء البلاد. 

 

3:09 اعتقال 78 شخصا في فرنسا

أفادت وزارة الداخلية الفرنسية باعتقال 78 شخصا في البلاد، مشيرة إلى أنه تم إلقاء القبض على 20 منهم في باريس وضواحيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى