أخبار العالم

زيلينسكي يتفقد مواقع للقوات الأوكرانية قرب باخموت وموسكو تعلن تلقيها نحو 30 مقترح سلام



تفقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي السبت “مواقع متقدمة” للقوات الخاصة قرب مدينة باخموت وذلك تزامنا مع تواصل تعزيز كييف لهجومها المضاد. على جانب آخر، أعلنت روسيا أنها تلقت نحو 30 مبادرة سلام بشأن الحرب في أوكرانيا، نقلا عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

نشرت في:

4 دقائق

كتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر تطبيق تلغرام أنه تفقد “مواقع متقدمة” للقوات الخاصة قرب مدينة باخموت. وجاء في الرسالة: “إدارة باخموت، مواقع متقدّمة للقوات الخاصة … أنا هنا لتهنئة محاربينا في يومهم الوطني، تكريما لقوّتهم”، في إشارة إلى يوم قوات العمليات الخاصة الذي تحتفي به أوكرانيا في التاسع والعشرين من تموز/يوليو.

   وأشار زيلينسكي إلى أنه يتعذّر عليه كشف تفاصيل العمليات الحالية التي تجريها القوات الخاصة، لكنه شدد على أن عناصر تلك القوات ساهموا مؤخرا في استعادة قرية ستارومايورسكي من القوات الروسية في الجبهة الجنوبية. وأضاف أن العناصر “يسددون ضربات مؤثرة للإرهابيين الروس”.

   منذ بدء الغزو الروسي في 2022، مُنح 17 من عناصر القوات الخاصة لقب “بطل أوكرانيا”، 13 منهم بعد وفاتهم، بحسب زيلينسكي. وقال زيلينسكي إنه تفقد عددا من البلدات بشرق أوكرانيا من بينها تشاسيف يار وكراماتورسك ودروجكيفكا. وفي بيان منفصل قال مكتب زيلينسكي إن الرئيس أُبلغ بشأن “شبكات تجسس” في المناطق الأوكرانية المحتلة وعمليات أخرى.

   باشرت أوكرانيا الشهر الماضي هجومها المضاد الذي طال انتظاره بعدما حشدت أسلحة غربية وعبّأت قواتها الهجومية. لكن كييف أقرت بإحرازها تقدما بطيئا ودعت الولايات المتحدة وغيرها من حلفائها إلى إمدادها بأسلحة بعيدة المدى ومدفعية. بحسب السلطات الأوكرانية تحقّق قوات كييف تقدّما تدريجيا نحو مدينة باخموت الواقعة في الشرق الأوكراني والتي سيطرت عليها روسيا في أيار/مايو.

 

روسيا تلقت 30 مقترح سلام والجيش الروسي يؤكد قصف مركز قيادة الجيش الأوكراني في دنيبرو 

على جانب آخر، نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء السبت عن ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها إن روسيا تلقت نحو 30 مبادرة سلام عبر قنوات تواصل رسمية وغير رسمية بشأن أوكرانيا.

كما أكّد الجيش الروسي السبت أنه قصف قبل يوم مركز قيادة الجيش الأوكراني في دنيبرو (وسط شرق)، حيث استهدف صاروخ أيضًا مبنى سكنيًا وتسبب بإصابة تسعة أشخاص. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان “مساء 28 تموز/يوليو، قصفت القوات المسلحة الروسية بأسلحة عالية الدقة مركز قيادة القوات الأوكرانية في دنيبرو. أصيب الهدف وتحقق الهدف من الضربة”.

 

“مقاتلو فاغنر اقتربوا أكثر من حدودنا”

على صعيد آخر، قال ماتيوش مورافيتسكي، رئيس الوزراء البولندي، السبت إن مجموعة مكونة من 100 مقاتل من مجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة اقتربوا من مدينة جرودنو في روسيا البيضاء بالقرب من الحدود البولندية.

وبولندا قلقة من احتمال امتداد الحرب إلى أراضيها منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير شباط 2022. وبولندا عضو سابق بحلف وارسو كما أنها عضو كامل بحلف شمال الأطلسي منذ 1999وبدأت بولندا في وقت سابق هذا الشهر نقل أكثر من ألف جندي إلى شرقها وسط تصاعد المخاوف من أن يؤدي وجود مقاتلي فاغنر في روسيا البيضاء إلى زيادة التوتر على حدودها.

 

رئيس مجموعة فاغنر الروسية يشيد بانقلاب النيجر

في تصريح بشأن التطورات في النيجر، أشاد يفجيني بريغوجين رئيس مجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة بالانقلاب العسكري في النيجر ووصفه بأنه نبأ سار وعرض خدمات مقاتليه لفرض النظام هناك.

ولا يزال بريجوجن يمارس أنشطته رغم تمرد لم يكتمل قاده ضد كبار الضباط في الجيش الروسي الشهر الماضي.

جاء ذلك في رسالة صوتية بثتها قنوات تابعة لفاجنر على تطبيق تيليجرام وقالت إنها لبريجوجن لكنه لم يشر إلى أي تورط للمجموعة في الانقلاب، الذي وصفه بأنه لحظة طال انتظارها للتحرر من المستعمرين الغربيين وقام بما بدا وكأنه دعوة لمقاتليه للمساعدة في حفظ النظام.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى