أخبار العالم

سقوط قتلى إثر قصف روسي استهدف مبنى سكنيا بمدينة لفيف



لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم الخميس إثر ضربة صاروخية روسية استهدفت مبنى سكنيا في لفيف غرب أوكرانيا، حسبما أعلن رئيس البلدية مشيرا إلى أن فرق الإسعاف لا تزال تعمل في عين المكان وأن مزيدا من الأشخاص ربما كانوا تحت الأنقاض. 

نشرت في:

أعلن رئيس بلدية لفيف غرب أوكرانيا الخميس عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل إثر ضربة صاروخية روسية استهدفت مبنى سكنيا.

وقال رئيس البلدية أندريه سادوفيي على قناته في تطبيق تلغرام: “حاليا هناك ثلاثة قتلى”، بعدما كان أفاد في فيديو عن وقوع “ثمانية جرحى” وتضرر “العديد من الشقق”.


كما أوضح سادوفيي بأن أجهزة الإسعاف تعمل في الموقع و”قد يكون هناك المزيد من الناس تحت الأنقاض”.

من جانبه، أفاد رئيس الإدارة المحلية ماكسيم كوزيتسكي على تلغرام بأن روسيا نفذت “قصفا مباشرا على مبنى سكني”.

وسبق أن تعرضت لفيف الواقعة على بعد مئات الكيلومترات عن جبهة القتال الأمامية بين القوات الأوكرانية والروسية، لهجمات منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط 2022.

فرانس24/ أ ف ب



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى