Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

عملية دهس وطعن في تل أبيب تسفر عن ثمانية جرحى


أسفرت عملية دهس وطعن عن إصابة ثمانية جرحى في تل أبيب بإسرائيل الثلاثاء. فيما قالت حماس إن منفذ الهجوم عضو بالحركة. يأتي هذا بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية الإسرائيلية لليوم الثاني بمدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة والتي تسببت بمقتل 10 فلسطينيين الإثنين.

نشرت في:

أصيب ثمانية أشخاص بجروح في عملية دهس وطعن في تل أبيب تمكنت الشرطة خلالها من شل حركة السائق، حسبما أعلنت الشرطة وخدمة الإسعاف الإسرائيلية، يأتي هذا بالتزامن مع تنفيذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية واسعة النطاق في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الشرطة في بيان باللغة العربية “تلقت شرطة إسرائيل بلاغا عن مركبة دهست عددا من المواطنين في شارع بنحاس روزين في مدينة تل أبيب”. وتم شل حركة السائق. وقال رئيس شرطة تل أبيب إن المشتبه به في حادث الدهس بالسيارة فلسطيني من الضفة الغربية.

بدورها، قالت خدمة نجمة داود الحمراء الإسرائيلية للإسعاف إن ثمانية أصيبوا، أحدهم في حالة حرجة، وأُصيب بعضهم بجروح ناجمة عن طعنات بسكين.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الفلسطيني البالغ من العمر 20 عاما، وهو من الضفة الغربية المحتلة، قُتل برصاص مدني مسلح. وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) إن المهاجم دخل إسرائيل من دون تصريح، ولم يسبق له ارتكاب مخالفات أمنية.

وقالت حماس إن منفذ الهجوم عضو بالحركة، مؤكدة أنه نفذ الهجوم في العاصمة التجارية لإسرائيل ردا على الحملة العسكرية المتواصلة على جنين بالضفة الغربية والتي قتل فيها 10 فلسطينيين خلال اشتباكات مع مسلحين في المدينة.

وحضر إيتمار بن غفير وزير الأمن الوطني الإسرائيلي المنتمي لليمين المتطرف إلى موقع الحادث وكرر دعوته للمواطنين بحمل أسلحة من أجل إحباط هجمات الشوارع.

وفي وقت سابق أكدت الشرطة وفق المعلومات الأولية أن السيارة التي كانت متجهة من الجنوب إلى الشمال اصطدمت بمشاة في شارع بنحاس روزين، وأن السائق “نزل من السيارة وطعن آخرين بأداة حادة. مما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص، ثلاثة منهم في حالة خطيرة”.


عملية عسكرية هي الأوسع منذ عقدين في جنين

وتشن إسرائيل عملية عسكرية واسعة النطاق في مدينة جنين والمخيم المحاذي لها منذ فجر الإثنين استخدمت فيها عربات مدرعة وجرافات عسكرية ونفذ خلالها الجيش ضربات بطائرات مسيرة. وتشارك في العملية وحدات النخبة من مختلف قوات الجيش والأمن وحرس الحدود.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الجيش قتل الإثنين عشرة فلسطينيين في مخيم جنين فيما أصيب نحو مئة فلسطيني، عشرون منهم إصاباتهم خطرة.

ارتفعت حصيلة قتلى الهجمات والمواجهات والعمليات العسكرية منذ مطلع كانون الثاني/يناير إلى ما لا يقل عن 187 فلسطينياً، و25 إسرائيليا وأوكرانية وإيطالي.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى