Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

قصف بطائرات مسيرة يستهدف كييف ليلا ويسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة على الأقل



  لليلة الثالثة على التوالي، تعرضت العاصمة الأوكرانية الخميس لهجمات حيث سُمع دوي انفجارات في جميع أنحائها، ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل وجرح أربعة آخرين، وفق السلطات. وحذر سلاح الجو الأوكراني في بيان من أن التهديد بتعرض المدن للقصف بطائرات مسيرة روسية لا يزال قائما.

نشرت في:

2 دقائق

قالت السلطات الأوكرانية الخميس إن شخصا على الأقل قُتل وأصيب ما لا يقل عن أربعة آخرين جراء غارات بطائرات مسيرة روسية استهدفت كييف، في ثالث ليلة على التوالي تتعرض فيها العاصمة الأوكرانية لهجمات حيث سُمع دوي انفجارات في جميع أنحائها.

   وتضمن بيان للإدارة العسكرية في كييف على تطبيق تلغرام “الليلة وقع هجوم مكثف بواسطة طائرات مسيّرة إيرانية الصنع”.

   وأضاف نفس المصدر أن طائرات “شاهد” الايرانية المتفجرة “دخلت العاصمة من اتجاهات مختلفة”، وجرى إسقاط “نحو عشر طائرات” في المجال الجوي للمدينة.

   وتابع أنه تم الإبلاغ عن سقوط حطام في خمس مناطق، مشيرا إلى أن امرأة تبلغ 19 عاما ورجلا يبلغ 23 عاما نقلا إلى المستشفى بسبب إصابتهما بشظايا.

اقرأ أيضاهل أُفشي سر عدد الجنود الروس الذين قتلوا بالمعارك منذ الهجوم على أوكرانيا؟

   وأفاد فيتالي كليتشكو رئيس بلدية كييف إن خدمات الطوارئ استجابت لمكالمات من مناطق سولوميانسكي وشيفتشينكيفسكي وبوديلسكي ودارنيتسكي في أعقاب وقوع “انفجارات في العاصمة”.

   وتابع على تلغرام “في منطقة بوديلسكي، وخلال عمل رجال الإطفاء على اخماد النيران في مبنى سكني، عثر على جثة شخص واحد”.

   وأشار كليتشكو إلى أن شخصين آخرين عولجا في موقع القصف في منطقة شيفتشينكيفسكي.

   وقال إن الحرائق اندلعت في مبنى في منطقة شيفتشينكيفسكي وآخر في منطقة بوديلسكي، مضيفا أن خدمات الطوارئ موجودة في الموقعين.

   وأظهرت صورة نُشرت على الحساب الرسمي للإدارة العسكرية في كييف على تلغرام، غرفة في مبنى مرتفع دُمر جزء من جدارها في منطقة دارنيتسكي.

   وحذر سلاح الجو الأوكراني في بيان أن التهديد بتعرض المدن للقصف بطائرات مسيرة روسية لا يزال قائما.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى