أخبار العالم

قتلى في تحطم طائرة أثناء رحلة داخلية بينهم قائد فاغنر يفغيني بريغوجين



أعلنت السلطات الروسية أنّ طائرة ركّاب خاصّة على متنها 10 أشخاص تحطّمت الأربعاء في منطقة تفير شمالي العاصمة موسكو خلال رحلة داخلية بين موسكو وسان بطرسبورغ، مؤكّدة مقتل كلّ من كان على متنها، ومن بينهم قائد مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين وفق هيئة الطيران المدني الروسية.

نشرت في: آخر تحديث:

1 دقائق

قالت وزارة الطوارئ الروسية في منشور على تطبيق تلغرام “كان هناك 10 أشخاص على متن الطائرة، من بينهم طاقم من ثلاثة أشخاص. وفقاً للمعلومات الأولية، قضى كلّ الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة”.

وقالت وكالة تاس الروسية إن الطائرة التي كانت في طريقها من موسكو إلى سان بطرسبرغ كانت تقل سبعة ركاب وثلاثة من أفراد الطاقم.

يأتي هذا، وسط أنباء تفيد بأن قائد مجموعة فاغنر العسكرية الخاصة يفغيني بريغوجين كان على متنها.

اقرأ أيضاروسيا: يفغيني بريغوجين…”طباخ” بوتين الذي “خان” سيد الكرملين “بسبب طموحات ومصالح شخصية”

ومن جهتها، أفادت هيئة الطيران المدني الروسية أن بريغوجين كان ضمن قائمة الركاب.

كما نقلت وكالات ريا نوفوستي وتاس وإنترفاكس عن وكالة النقل الجوي الروسية “روسافياتسيا” أنّ اسم يفغيني بريغوجين ورد على قائمة ركاب هذه الطائرة التي تحطّمت وقضى كل من كان على متنها وعددهم عشرة أشخاص.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى