Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية



قتلت القوات الإسرائيلية الأحد ثلاثة مسلحين فلسطينيين في الضفة الغربية، وفق ما أعلن الشرطة التي أوضحت أن “قوات الأمن قامت بإزالة تهديد فوري”، واصفة أحد القتلى بأنه “من النشطاء العسكريين البارزين” في مخيم جنين الذي يعد معقلا للفصائل الفلسطينية المسلحة. ومنذ مطلع العام الماضي، تشهد الضفة الغربية هجمات يشنها فلسطينيون على أهداف إسرائيلية وأعمال عنف يمارسها مستوطنون إسرائيليون ضد فلسطينيين وعمليات دهم متكررة للجيش الإسرائيلي.

نشرت في:

2 دقائق

قتل ثلاثة مسلحين فلسطينيين برصاص قوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية. ووفق بيان للشرطة السرائيلية الإسرائيلية فإن قوات خاصة “عرقلت خلية من مخيم جنين للاجئين كانت في طريقها لشن هجوم”.

وقال حازم قاسم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن قتلهم لن يمر دون عقاب.

وأضاف في بيان “العدو الصهيوني يرتكب جريمة جديدة باغتياله لثلاثة من أبناء شعبنا الفلسطيني في جنين، في تصعيد لعدوانه وإرهابه المتواصل على شعبنا”. وقال “الاحتلال لن يفلت من دفع ثمن جرائمه”.

وأفاد الموقع الإلكتروني لسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بأن قوة خاصة إسرائيلية أطلقت “النار بكثافة تجاه

مركبة فلسطينية تقل مقاومين قرب دوار عرابة جنوب جنين شمال الضفة الغربية”.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية أن رئيس خلية مسلحة “ضالعا في عمل عسكري ضد قوات الأمن الإسرائيلية ودفع النشاط العسكري الذي يديره إرهابيون في قطاع غزة” قتل مع اثنين آخرين من أفراد الخلية.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بقوات الأمن وقال إن إسرائيل “ستواصل العمل ضد أولئك الذين يستهدفون حياتنا في أي مكان وفي أي وقت”.

وتفاقم العنف في الضفة الغربية منذ العام الماضي مع تكثيف المداهمات الإسرائيلية والهجمات التي يشنها فلسطينيون على إسرائيليين في الشوارع.

بشكل منفصل، أدانت الولايات المتحدة مقتل فلسطيني على يد من يشتبه في أنهما مستوطنان يهوديان ووصفت الحادث بأنه إرهاب، في لهجة حادة تعكس فيما يبدو إحباطها من تصاعد العنف في عهد الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة.

 

 

فرانس24/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى