Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ناشط هولندي من اليمين المتطرف يمزق نسخة من المصحف خلال مظاهرة أمام سفارة تركيا في لاهاي



تحت حماية الشرطة، أقدم إدوين فاغنسفيلد الذي يقود الفرع الهولندي لحركة “بيغيدا” اليمينية المتطرفة الجمعة على تمزيق نسخة من المصحف والدوس عليها برفقة شخصين آخرين، أمام السفارة التركية في لاهاي، حيث تم تنظيم مظاهرة أخرى مضادة شارك فيها نحو خمسين شخصا. من جهتها، وصفت حكومة البلاد على لسان وزيرة العدل ديلان يشيلغوز-زيغيريوس المولودة في تركيا السلوك بـ “المثير للشفقة”، لكنها استدرت في المقابل موضحة أن قوانين البلاد تسمح بمثل هذه التظاهرة.

نشرت في:

3 دقائق

تتواصل حوادث تدنيس المصحف التي شهدها عدد من الدول الأوروبية، آخرها هولندا حيث قام ناشط هولندي من اليمين المتطرف على تمزيق نسخة منه والدوس عليها خلال تظاهرة أمام السفارة التركية في لاهاي الجمعة، ما أثار غضب مشاركين في مظاهرة مضادة.

وكانت الحكومة الهولندية قد أدانت تنظيم هذه التظاهرة، لكنها قالت إنها لا تملك صلاحيات قانونية لمنعها.

  ومزق أقدم إدوين فاغنسفيلد الذي يقود الفرع الهولندي لحركة “بيغيدا” اليمينية المتطرفة نسخة من المصحف برفقة شخصين آخرين.

و”بيغيدا” أو “وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب” هي حركة عنصرية انطلقت من مدينة دريسدن الألمانية عام 2014 بفعل تدفق المهاجرين، وهي تحذر من “أسلمة الغرب” وتدعو لطرد المسلمين من أوروبا.

وأغلقت الشرطة الهولندية الطريق المؤدي إلى الشارع الذي تقع فيه السفارة التركية حيث تم تنظيم تظاهرة مضادة شارك فيها نحو خمسين شخصا قام بعضهم بإلقاء الحجارة على فاغنسفيلد عندما بدأ بتمزيق صفحات من المصحف.

وتدخل نحو 20 شرطيا مزودين بالدروع والهراوات مع محاولة البعض مطاردة فاغنسفيلد أثناء مغادرته.

وصباح الجمعة، وصفت وزيرة العدل الهولندية ديلان يشيلغوز-زيغيريوس المولودة في تركيا تمزيق المصحف معتبرة أنه تصرف “مثير للشفقة”، لكنها أضافت أن قوانين البلاد تسمح بمثل هذه التظاهرة.

 

اقرأ أيضامن هو سلوان موميكا مدنس القرآن ومثير غضب المسلمين؟

 

ومع ذلك، يواجه فاغنسفيلد المحاكمة بسبب إدلائه بتعليقات خلال تظاهرة مماثلة في كانون الثاني/يناير، عندما مزق نسخة من المصحف أمام البرلمان وشبهه بكتاب “كفاحي” لزعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر.

وقال حينها “القرآن كتاب فاشي. إنه سيء مثل كتاب -كفاحي-. أتباعه لديهم نفس عقيدة هتلر”. وخلال تظاهرة الجمعة ارتدى فاغنسفيلد قميصا حمل عبارات تكرر هذا الادعاء. 

وأرس زعيم حزب “بي في في” اليميني المتطرف غيرت فيلدرز رسالة دعم عبر الإنترنت لتظاهرة “بيغيدا” في لاهاي.

ووقعت أعمال تدنيس مماثلة لنسخ من المصحف في دول أوروبية عدة مؤخرا. ففي أواخر تموز/يوليو، أضرم رجلان النار في نسخة من القرآن أمام البرلمان السويدي، إضافة إلى حوادث مشابهة في الدنمارك هذا العام.

وأثارت هذه التظاهرات الغضب والاستنكار في الدول المسلمة.

ورفعت السويد الخميس مستوى التحذير من خطر تعرضها لـ”هجمات إرهابية” بسبب إحراق نسخ من القرآن على أراضيها، مشيرة إلى أن “التهديد الإرهابي” في البلاد “سيستمر فترة طويلة”.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى