أخبار العالم

الأهلي ينتزع الفوزا من ميدياما والهلال السوداني يتعادل أمام بيترو دي لواندا



انتزع الأهلي المصري الطامح إلى الاحتفاظ باللقب وتعزيز رقمه القياسي الحالي فوزا ثمينا من مضيفه ميدياما الغاني في مباراة احتضنها ملعب “بابا يارا” الجمعة بمدينة كوماسي ضمن منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وفي إطار مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الثالثة من دور المجموعات من نفس البطولة، أنهى الهلال السوداني مباراته بالتعادل السلبي أمام ضيفه بترو أتليتيكو الأنغولي. ويتصدر بترو أتلتيكو ترتيب المجموعة بينما يقبع فريق الهلال السوداني في المركز الرابع والأخير.

نشرت في:

4 دقائق

تأهل الأهلي المصري حامل اللقب إلى الدور ربع النهائي ضمن مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعدما انتزع انتصارا مهما على مضيفه ميدياما الغاني 1-0 في كوماسي، في افتتاح الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الرابعة لدور المجموعات.

وتخطى الأهلي ظروفا صعبة عدة أبرزها غياب عدد كبير من أبرز لاعبيه ولا سيما محمود عبد المنعم “كهرباء” والمالياني أليو ديانغ وغيرهم، بالإضافة الى خوضه رحلة شاقة جدا في طريقه إلى المدينة الغانية إثر تعطل الطائرة في العاصمة أكرا خلال عملية التزود بالوقود ما تسبب في تأخر البعثة للوصول إلى كوماسي ليلة كاملة.

وسجل الهدف الوحيد حسين الشحات في الدقيقة 48.

ورفع الأهلي رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة الرابعة، ليبتعد موقتا بفارق أربع نقاط عن ملاحقيه شباب بلوزداد الجزائري ويانغ أفريكانز التنزاني واللذين يلتقيان السبت في دار السلام، بينما تجمد رصيد ميدياما عند أربع نقاط.

وعانى الأهلي من ضغط الفريق المضيف في بداية اللقاء، ما اضطر فريق المدرب السويسري مارسيل كولر إلى التراجع لمنطقته، وتحمل الحارس مصطفى شوبير المسؤولية، إذ تصدى للعديد من التصويبات الغانية.

وسدد المهاجم بيرناردينهو تيتيه كرة قوية أنقذها الحارس المصري بأطراف أصابعه فوق المرمى.

وكاد الفريق المصري أن يقتنص التقدم عبر حسين الشحات الذي سدد فوق العارضة إثر تمريرة عمرو السولية المتقنة.

وزاد الفريق المضيف من ضغطه، في محاولة لاستغلال الإرباك غير المبرر لدفاع الأهلي، واخترق دانيال لوموتي من ناحية اليسار مراوغا محمد هاني وسدد من داخل منطقة الجزاء في الشباك الخارجية، ثم أطلق حميدو فاتاوو كرة قوية من ركلة حرة مباشرة أبعدها شوبير إلى ركنية.

حاول لاعبو الأهلي السيطرة على وسط الملعب لرفع العبء عن دفاع الفريق، لكن عاقهم البطء الشديد في نقل الهجمة وسوء التمرير، ووضح تأثرهم بسوء ارضية الملعب والغيابات.

ولم تمض سوى دقائق قليلة من انطلاق الشوط الثاني، حتى افتتح الفريق المصري التسجيل عندما بدأ السولية بالهجمة ومرر كرة في عمق الدفاع الغاني الى الفرنسي انتوني موديست فهيأها الى حسين الشحات الذي لم يتوان في تسديدها إلى الشباك.

حاول لاعبو ميدياما العودة في النتيجة، وسدد ديريك فردغور من داخل المنطقة سيطر عليها شوبير.

واستمر الحارس المصري في تألقه للمباراة الثانية تواليا بعد الأولى الأسبوع الماضي ضد بلوزداد، فتصدى لرأسية تيتيه من داخل منطقة الجزاء ثم ارتدت إلى البديل دياويسي تايلور حولها رأسية ارتدت من القائم الأيسر وشتتها الدفاع.

وكاد البديل الفلسطيني وسام أبو علي في اول مشاركة رسمية مع الأهلي، أن يضاعف النتيجة عندما سدد كرة قوية تصدى لها الحارس فيلكس كيي بإنجاز.

نقطة ثمينة لبيترو دي لواندا

وبات بيترو دي لواندا ثاني فريق يبلغ دور الثمانية، بعدما عاد بنقطة جراء التعادل السلبي في أرض مضيفه الهلال السوداني على ملعب شهداء بنينا في مدينة بنغازي الليبية في المجموعة الثالثة.

وهذه المرة الثالثة التي يبلغ فيها الفريق الأنغولي ربع النهائي، حيث عزز صدارته للمجموعة برصيد 9 نقاط، كما رفع الهلال رصيده إلى 5 نقاط فى المركز الثاني.

ويلتقي السبت في المجموعة عينها الترجي (5 نقاط) ومضيفه النجم الساحلي (4 نقاط) في “كلاسيكو” تونسي.

وحافظ الفريق الأنغولي على نظافة شباكه للمباراة الخامسة توالياً، وبات على أعتاب سجل تاريخي فى البطولة بإنهاء دور المجموعات من دون تلقي أي هدف.

وبرغم ضغط الفريق السوداني، سجل الفريق الضيف هدفا عبر جاريدي ألغاه الحكم بداعي التسلل.

ولم تكن الفرص في كلا الشوطين مؤثرة ولا سيما في الشوط الثاني الذي كان ضعيفا.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى