Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

هل تبني مصر منطقة عازلة على حدود غزة لإيواء النازحين في حال بدء عملية عسكرية برفح؟


كشفت عدة مصادر إعلامية غربية عن شروع مصر في بناء مساحة عازلة قرب حدودها مع غزة من أجل استقبال الفلسطينيين المتواجدين في مدينة رفح في حال قام الجيش الإسرائيلي بمهاجمتها. لكن القاهرة لم تؤكد ولم تنف هذا الخبر لغاية الآن. 

نشرت في:

3 دقائق

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية الجمعة أن مصر بصدد بناء منطقة عازلة تبلغ مساحتها حوالي 20 كيلومتر مربع قرب حدودها مع قطاع غزة.

وحسب الجريدة التي نقلت عن مصادر مصرية فإن المنطقة التي يجري الحديث عنها معززة بجدران خرسانية وبإمكانها استيعاب حوالي مائة ألف شخص.

ويأتي هذا الإعلان في وقت يبدو أن الجيش الإسرائيلي يخطط لشن هجوم على مدينة رفح حيث يوجد ما يقرب من 1,5 مليون فلسطيني محاصرين على الحدود مع مصر.

فيما يكثف المجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية دعواته لثني إسرائيل على شن هذا الهجوم.

اقرأ أيضادول غربية عدة تدعو إسرائيل لعدم اجتياح رفح ونتانياهو متمسك بخطته

من ناحيتها، قالت قناة “بي أف أم” الفرنسية نقلا عن قناة “سي أن أن” التلفزيونية الأمريكية أن مقاطع فيديو التقطت عبر صور الأقمار الصناعية أظهرت جرافات وهي تقوم بتهيئة الموقع”.

فيما أضافت وكالة رويترز أن المنطقة التي يجري تحضيرها “ستستقبل فلسطينيين من رفح في حال هاجمت إسرائيل هذه البلدة”.

من جهته، كتب موقع “سيناء لحقوق الإنسان” وهي منظمة حقوقية غير حكومية تنشط في لندن في تغريدة على موقع إكس “حصلت مؤسسة سيناء على مواد مصورة جديدة تؤكد ما نشر أمس عن قيام السلطات المصرية ببناء منطقة أمنية عازلة محاطة بأسوار” في المنطقة الحدودية مع مدينة رفح.

رفح … خيام مؤقتة وتهديدات بهجوم محتمل



وأضاف نفس الموقع: “تظهر المواد الجديدة ما أكدته مصادر المؤسسة بالبدء في إنشاء منطقة معزولة محاطة بأسوار على الحدود مع قطاع غزة بهدف استقبال لاجئين حال حدوث عملية نزوح جماعي من رفح. كما تظهر المواد إزالة أنقاض منازل السكان الأصليين التي دمرت خلال الحرب على الإرهاب”.

ولم يصدر لغاية الآن أي خبر رسمي من قبل السلطات المصرية بشأن بناء هذه المنطقة العازلة. فيما أشارت الجمعية الحقوقية المصرية “سيناء لحقوق الإنسان” نقلا عن محافظ منطقة سيناء لم تكشف عن اسمه أن “مصر مستعدة لكل السيناريوهات في حال تنفيذ إسرائيل عمليات عسكرية في المحافظة الفلسطينية الحدودية”.

وتقول إسرائيل إنها ستشن هجوما للسيطرة على “آخر معقل” لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في رفح التي لجأ إليها أكثر من مليون فلسطيني هربا من الهجوم الإسرائيلي المدمر على غزة.

وذكرت إسرائيل أن الجيش يعد خطة لإجلاء المدنيين من رفح إلى مناطق أخرى من القطاع.

اقرأ أيضاواشنطن تحذر تل أبيب من هجوم على مدينة رفح من دون ضمانات لسلامة المدنيين

من جهته، حذر مارتن غريفيث، منسق المساعدات بالأمم المتحدة الخميس من احتمال تدفق الفلسطينيين المكدسين في رفح إلى مصر إذا شنت إسرائيل عملية عسكرية على المدينة الحدودية.

 وقال: “احتمال القيام بعملية عسكرية في رفح قد تؤدي إلى وقوع “مجازر” في غزة”. وتابع:” اليوم أدق ناقوس الخطر مرة أخرى، العمليات العسكرية في رفح يمكن أن تقود إلى وقوع مجازر في غزة. كما يمكن أيضا أن تدفع العمل الإنساني الهش إلى الموت”

وإلى ذلك، حذرت بدورها المنظمة العالمية للصحة أن “أي هجوم على رفح ستكون عواقبه كارثية

طاهر هاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى