Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

العثور على 15 جثة قرب عاصمة البلاد مع استمرار عنف العصابات



لقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم في ضاحية ميسورة من “بورت أو برنس”، حيث يشن عناصر عصابات هجمات منذ الفجر، في أعمال عنف جديدة تظهر أن الأزمة الخطيرة التي تشهدها هايتي مستمرة دون هوادة. وتجددت في هايتي أعمال العنف منذ مطلع الشهر، حين قامت عصابات عدة بتوحيد قواها لمهاجمة مواقع استراتيجية في “بور أو برنس” في إطار صراع ضد رئيس الوزراء أرييل هنري.

نشرت في:

4 دقائق

عثر على حوالى 15 جثة الاثنين في ضاحية ميسورة من “بورت أو برنس“، حيث يشن عناصر عصابات هجمات منذ الفجر، في أعمال عنف جديدة تظهر أن الأزمة الخطيرة التي تشهدها هايتي مستمرة دون هوادة.

من جهتها، أعربت الولايات المتحدة عن أملها في أن يكون المجلس الرئاسي الانتقالي، المنتظر منذ الأسبوع الماضي، جاهزا “اعتبارا من اليوم”.

وشاهد مصور وكالة الأنباء الفرنسية 14 جثة في بيتيون-فيل المنطقة الواقعة في ضواحي “بورت أو برنس”. وقال اثنان من السكان إنهما شاهدا حوالي عشر جثث، دون التمكن من تحديد الظروف التي قتل فيها هؤلاء الأشخاص.

لكنهما أكدا أن “عصابات مسلحة” تزرع الرعب منذ الفجر في لابول وتوماسان، وهما حيان في بيتيون-فيل.

وقالا إن أعضاء تلك العصابات هاجموا مصرفا ومحطة وقود ومساكن خاصة.

بين المنازل التي تعرضت للتخريب، منزل قاض في محكمة المحاسبة تمكن من مغادرة المكان بفضل تدخل الشرطة، كما قال أحد المقربين منه.

وكانت طلقات نارية لا تزال تسمع في بيتيون-فيل بعد الظهر.

وباتت العاصمة خاضعة بنسبة 80 % لسيطرة عصابات متهمة بممارسة العديد من التجاوزات، خصوصا أعمال قتل واغتصاب ونهب وخطف مقابل فدية.

تأخر

وتجددت في هايتي، التي كانت تعاني أصلا أزمة سياسية وأمنية عميقة، أعمال العنف منذ مطلع الشهر، حين قامت عصابات عدة بتوحيد قواها لمهاجمة مواقع استراتيجية في “بورت أو برنس” في إطار صراع ضد رئيس الوزراء أرييل هنري.

ولم يتمكن هنري من العودة إلى بلاده بعد زيارة لكينيا. وأعلن استقالته الاثنين الماضي، مؤكدا أن حكومته ستتولى إدارة الشؤون الجارية إلى حين تشكيل مجلس رئاسي انتقالي.

وخلال اجتماع طارئ عقد في اليوم نفسه مع ممثلين لهايتي والأمم المتحدة والولايات المتحدة خصوصا، كلفت المجموعة الكاريبية (كاريكوم) وشركاؤها بعض الأحزاب السياسية والقطاع الخاص بتشكيل هذه السلطات الانتقالية.

لكن المفاوضات لتشكيل هذه الهيئة المكونة من سبعة أعضاء لهم حق التصويت، تأخرت عن موعدها، وتتعثر خصوصا بسبب خلافات داخلية.

وأعربت الولايات المتحدة الاثنين عن ثقتها في التوصل إلى ذلك قريبا.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل، إن “الأطراف المعنية في هايتي قريبة جدا من الانتهاء من تشكيل المجلس”، مضيفا: “نتوقع أخبارا جديدة من جانبهم اعتبارا من اليوم”.

“ماد ماكس”

وأعلنت كينيا التي تنوي نشر ألف شرطي في إطار مهمة دعم أمني متعددة الجنسيات، تعليق إرسال رجالها، لكنها أكدت أنها ستتدخل بمجرد تشكيل مجلس رئاسي.

ويعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة الاثنين، لبحث الوضع في هايتي.

والأحد، مدد حظر التجول إلى الأربعاء في المنطقة الغربية التي تضم “بورت أو برنس”.

ونفذت الشرطة الوطنية الهايتية مساء الجمعة عملية في معقل زعيم عصابة قرب “بور أو برنس”، أوقعت قتلى من أفراد العصابة، كما قال مسؤول في نقابة للشرطة.

وفي نهاية الأسبوع، وصفت المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف الوضع في هايتي بأنه “مروع”، و”يكاد يشبه مشهد فيلم +ماد ماكس+”، وهو فيلم يصور مستقبل ما بعد نهاية العالم.

وقالت كاثرين راسل لشبكة “سي بي أس” الأمريكية، إن “الكثير من الأشخاص يعانون الجوع وسوء التغذية، ونحن غير قادرين على تقديم المساعدة الكافية لهم”.

وأضافت أن الوضع الحالي “هو الأسوأ الذي شهده أي شخص منذ عقود”.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى