Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

المغرب ينفي اتهامات جزائرية “بالسطو” على عقارات دبلوماسية ويدرج ذلك في نطاق “روح تصعيدية غير مبررة”



نفى مصدر دبلوماسي مغربي الإاثنين، اتهامات الجزائر للرباط “بالسطو” على عقارات تابعة لها مؤكدا أن “لا أساس لها”. وجاءت هذه التصريحات عقب تنديد صدر عن وزارة الخارجية الجزائرية “باستفزازات” و”عملية سلب متكاملة الأركان” لممتلكات تابعة لسفارتها في الرباط. 

نشرت في:

2 دقائق

أكد مصدر دبلوماسي مغربي لوكالة الأنباء الفرنسية الإثنين، أن اتهامات الجزائر للرباط “بالسطو” على عقارات تابعة لها في المغرب “لا أساس له”، وتندرج في نطاق “روح تصعيدية غير مبررة”.

  وتأتي هذه التصريحات غداة تنديد وزارة الخارجية الجزائرية “باستفزازات” و”عملية سلب متكاملة الأركان” لممتلكات تابعة لسفارتها في الرباط، بعد ورود أنباء حول الموضوع في وسائل إعلام.

في حين اعتبر مصدر دبلوماسي مغربي، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الرد الجزائري “لا أساس له، ويتضمن عدة ادعاءات خاطئة كما يندرج في سياق روح تصعيدية غير مبررة”.

 

اقرأ أيضافي ذكرى توليه العرش… العاهل المغربي يأمل في “عودة الأمور إلى طبيعتها” مع الجزائر

 

 واستنادا إلى نفس المصدر فإن وزارة الخارجية المغربية تقدمت لدى السلطات الجزائرية العام 2022 بطلب لشراء مبنى تابع لها مجاور لمقر الوزارة، على أساس أنه بقي شاغرا منذ تغيير مقر السفارة الجزائرية في الرباط، وذلك في إطار مشروع لتوسعة مكاتب الوزارة.

   وتابع: “دبر المغرب هذا المشروع بكل شفافية وفي تواصل دائم مع السلطات الجزائرية” مشيرا إلى أنها “ردت” على الطلب المغربي لكن العملية “مجمدة حاليا، لأن المغرب لا يتصرف وفق منطق تصعيد”.

اقرأ أيضافرنسا – الجزائر – المغرب: الوفاق الصعب؟

  وشدد أن الأمر لا يتعلق بمقر سفارة الجزائر ولا مقر إقامة السفير، مشيرا إلى أن الخارجية المغربية قامت بإجراءات مماثلة مع مقاردبلوماسية أجنبية أخرى لتوسعة مقرها.

  وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات البلدين تشهد أزمة دبلوماسية متواصلة منذ قطع الجزائر علاقاتها مع الرباط صيف العام 2021، متهمة الأخيرة باقتراف “أعمال عدائية” ضدها، في سياق النزاع بين البلدين حول الصحراء الغربية وتطبيع المغرب علاقاته مع إسرائيل في مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادته على هذا الإقليم المتنازع عليه.

وقد أعرب المغرب عن أسفه للقرار الجزائري ورفض “مبرراته الزائفة”.

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى