Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يعلن وفاة زعيمه ويعيّن خلفا له



أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وفاة زعيمه خالد بن عمر باطرفي، في بيان الأحد، حسبما ذكر موقع “سايت”. وقال الموقع إن التنظيم لم يكشف سبب وفاته، وإنه عين سعد بن عاطف العولقي قائدا جديدا له. وتولى باطرفي قيادة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في أوائل عام 2020، بعد مقتل سلفه قاسم الريمي، فيما قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إنها عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن.

نشرت في:

3 دقائق

أكد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الأحد، مقتل زعيمه خالد باطرفي، دون أن يقدم أسبابا لذلك، بحسب بيان لمركز “سايت” الذي يرصد وسائل الإعلام الجهادية.

وأشار المركز إلى أن المسؤول الشرعي في التنظيم، إبراهيم القوصي، أكد في تسجيل بث الأحد مقتل باطرفي زعيم التنظيم منذ شباط/فبراير 2020، معلنا أن “سعد بن عاطف العولقي هو الزعيم الجديد للتنظيم في جزيرة العرب”، الذي تصنفه الولايات المتحدة إرهابيا.

وكان باطرفي، وهو سعودي مولود في الرياض في أوائل الأربعينات من عمره، تولى قيادة التنظيم في شباط/فبراير 2020، بعد مقتل قائده قاسم الريمي في هجوم بطائرة أمريكية مسيرة، علما أن سلف الأخير ناصر الوحيشي قتل بقصف طائرة أمريكية مسيرة في اليمن في حزيران/يونيو 2015.

وقبل توليه قيادة التنظيم، كان باطرفي يعمل قاضيا شرعيا ومتحدثا رسميا باسم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وصنفته الولايات المتحدة في 2018 “إرهابيا عالميا”، وعرضت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار مقابل الإدلاء بمعلومات عنه.

أما خلفه العولقي، فهو يمني معروف أيضا باسم سعد محمد عاطف، عضو في مجلس شورى التنظيم، وعلى قائمة “برنامج المكافآت من أجل العدالة” الأمريكي. وعرضت الولايات المتحدة مكافأة تصل إلى ستة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

وتقول الخارجية الأمريكية إن العولقي “دعا علنا إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وحلفائها”.

وتنامى حضور تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي تأسس في 2009، كغيره من المجموعات المتطرفة، في غمرة الفوضى التي تسببت بها الحرب بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

لكن الضربات التي شنها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، خصوصا بين آذار/مارس 2015 ونيسان/أبريل 2022، وكذلك الولايات المتحدة، أضعفت التنظيم وغيره من الجماعات التي استغلت الفوضى في المنطقة.

وتعتبر الولايات المتحدة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي يتخذ من اليمن مقرا، أخطر فروع القاعدة.

وتبنى التنظيم هجمات عدة، خصوصا اعتداء استهدف صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة في باريس في العام 2015، وأسفر عن مقتل 12 شخصا.

كما يشن باستمرار هجمات تستهدف الجنود اليمنيين، أبرزها في أيلول/سبتمبر الماضي، حين قتل أربعة جنود في هجوم في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، وأربعة عناصر من قوات “الحزام الأمني” المؤيدة لانفصال الجنوب اليمني في انفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم القاعدة في آب/أغسطس.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى