منوعات

غزة: أعضاء مجلس الأمن يبدون قلقا بالغا إزاء تقارير عن مقتل أكثر من 100 شخص في حادثة اشتركت فيها قوات إسرائيلية



وذكر أعضاء المجلس في بيان صحفي، صدر مساء السبت، أن الواقعة شملت أشخاصا أصيبوا بطلقات نارية كما لاحظ مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. وقالوا إنهم أحيطوا علما بأن إسرائيل تجري تحقيقا في الواقعة. وقدم أعضاء المجلس تعازيهم الخالصة لأسر الضحايا، وتمنوا الشفاء العاجل والتام للمصابين. وشددوا على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية. 

وفي هذا الصدد، جدد أعضاء المجلس التأكيد على ضرورة أن تمتثل جميع أطراف النزاعات لالتزاماتها بموجب القانون الدولي- بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، حسب الاقتضاء. ودعا أعضاء المجلس جميع الأطراف إلى الامتناع عن حرمان السكان المدنيين في قطاع غزة من الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية الضرورية لبقائهم، بما يتفق مع القانون الإنساني الدولي. 

وفي هذا الصدد، أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم البالغ إزاء تقديرات التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي التي تشير إلى أن جميع سكان غزة- البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة- سيواجهون مستويات مثيرة للقلق من انعدام الأمن الغذائي الحاد. وكرر أعضاء المجلس مطالبتهم أطراف النزاع بالسماح وتسهيل وتمكين إيصال المساعدة الإنسانية، على نطاق واسع، إلى السكان المدنيين الفلسطينيين في جميع أنحاء قطاع غزة، بشكل فوري وسريع وآمن ومستدام وبلا عوائق، وتنفيذ القرارين 2712 و2720 تنفيذا كاملا. 

وحث أعضاء المجلس إسرائيل على إبقاء المعابر الحدودية مفتوحة أمام دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة، وتسهيل فتح معابر إضافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية على نطاق واسع، ودعم إيصال مواد الإغاثة إلى الناس في جميع أنحاء قطاع غزة، بصورة سريعة وآمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى