Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

وزيرة الرياضة تخضع للتحقيق بتهمة التشهير بعد شكوى من الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم



وضعت وزيرة الرياضة الفرنسية إميلي أوديا كاستيرا، التي تقود اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024، قيد التحقيق بسبب التشهير. يأتي التحقيق بسبب شكوى من نويل لوغريت الرئيس السابق للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الذي استقال من منصبه في شباط/فبراير 2023 بعد اتهامات بالتحرش.

نشرت في:

1 دقائق

قال أحد ممثلي الادعاء العام في فرنسا الخميس، إن وزيرة الرياضة بالبلاد إميلي أوديا كاستيرا، التي تقود اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس 2024، وضعت قيد التحقيق، بسبب التشهير.

وقال المدعي العام التابع لمحكمة العدل الجمهورية، وهي محكمة خاصة بالمسؤولين الحكوميين، إن التحقيق يأتي بسبب شكوى من نويل لوغريت الرئيس السابق للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الذي استقال من منصبه في شباط/فبراير 2023، بعد اتهامات بالتحرش.

ونفى لوغريت ارتكاب أي مخالفات.

وقبل أسابيع من تنحيه من منصبه، خلصت مراجعة وزارة الرياضة الفرنسية إلى أن لوغريت لم يعد مناسبا لإدارة وتمثيل الرياضة في البلاد، وسلطت الضوء على ما أسمته “السلوك غير اللائق للسيد لوغريت تجاه النساء”.

وبعد إصدار المراجعة، قالت أوديا كاستيرا: “في البداية، كان الأمر أبويا واستفزازا. لكن مع مرور الوقت والكحول، تحول الأمر إلى شيء مختل تماما”.

وقال أحد مساعدي أوديا كاستيرا، إنها تحت تصرف المحكمة، وقد سبق أن ردت علنا على “الادعاءات التي لا أساس لها” ضدها.

فرانس24/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى