Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

أكثر من 35 ألف شخص فروا من العاصمة الهايتية خلال شهر مارس



فر عشرات آلاف الأشخاص من بورت أو برنس خلال الفترة من 8 إلى 27 آذار/مارس، بسبب العنف العصابات الذي تشهده العاصمة الهايتية، وفق ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء. وأطلقت عملية لجمع البيانات من أجل فهم أفضل لهذه الظاهرة وتخصيص الموارد اللازمة للاحتياجات الأكثر إلحاحا.

نشرت في:

2 دقائق

أفادت المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء أن أكثر من 53 ألف شخص فروا من بور أو برنس خلال الفترة من 8 إلى 27 آذار/مارس، هربا من عنف العصابات الذي تشهده العاصمة الهايتية.

وفق المنظمة الدولية للهجرة فإنه “بالإضافة إلى التسبب في النزوح داخل منطقة بورت أو برنس، فقد دفعت الهجمات وانعدام الأمن السائد المزيد من الأشخاص إلى مغادرة العاصمة بحثا عن ملجأ في المقاطعات معرضين حياتهم للخطر عبر سلوك طرق تسيطر عليها العصابات”.

أطلقت عملية لجمع البيانات من أجل فهم أفضل لهذه الظاهرة وتخصيص الموارد اللازمة للاحتياجات الأكثر إلحاحا.

وتجدر الإشارة أنه غادر ثمانية من كل 10 أشخاص بسبب عنف العصابات، ويقول حوالى 6 من كل 10 إنهم سيبقون في هذه المنطقة طالما تطلب الأمر.

كما أن أكثر من نصف الأشخاص (53%) اختاروا وجهتهم النهائية لأنهم يتحدرون منها، وأكد جميع الأشخاص الذين تم استجوابهم تقريبا (97%) أن لديهم عائلة ستستضيفهم.

وإذ أعربت سلطات البلدان المجاورة عن خشيتها من مواجهة موجة من اللاجئين، أشار 96% ممن شملهم الاستطلاع إلى رغبتهم في البقاء في هايتي.

في المقابل، يريد 3% فقط الذهاب إلى جمهورية الدومينيكان المجاورة وأقل من 1% إلى الولايات المتحدة والبرازيل.

تواجه البلاد منذ عقود الفقر والكوارث الطبيعية وعدم الاستقرار السياسي وعنف العصابات.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى