Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

زعيم حركة طالبان يدعو “جميع الدول” إلى بناء علاقات دبلوماسية واقتصادية مع أفغانستان



في رسالة نادرة بمناسبة عيد الفطر، قال الزعيم الأعلى لحركة طالبان هبة الله أخوند زاده السبت إنه يرغب في بناء علاقات دبلوماسية واقتصادية مع “جميع الدول” مضيفا أن “الظلم ورفض الشريعة يؤديان إلى انعدام الأمن”. ومنذ عودة طالبان إلى السلطة في آب/أغسطس 2021، قطع المجتمع الدولي قطع علاقاته مع السلطة الأفغانية فيما لم تعترف أي دولة بحكومة طالبان.

نشرت في:

2 دقائق

 بعد قطع المجتمع الدولي قطع علاقاته مع السلطة الأفغانية منذ عودة طالبان إلى السلطة في آب/أغسطس 2021، دعا الزعيم الأعلى للحركة هبة الله أخوند زاده السبت “جميع الدول” إلى استعادة علاقاتها مع كابول، وطلب من الأفغان التمسك بالشريعة، 

وفي رسالة نادرة بمناسبة عيد الفطر، أكد الأمير الذي يعيش منعزلا فيقندهار جنوب البلاد بينما تتخذ الحكومة مقرها في كابول، أنه “يريد علاقات دبلوماسية واقتصادية مع جميع الدول”.

ومنذ عودتها إلى السلطة، لم تعترف أي دولة بحكومة طالبان، ويعود ذلك في شكل خاص إلى التدابير المقيدة للحريات لا سيما بحق النساء في الحياة العامة وفي التعليم.

ورأى زعيم طالبان أن “الظلم ورفض الشريعة يؤديان إلى انعدام الأمن”.

وفي كانون الثاني/يناير، تم تداول تسجيل صوتي منسوب للأمير، تعهد فيه بإعادة العقوبات التي كانت تنفذ إبان حكومة طالبان الأولى من عام 1996 إلى عام 2001، ولم تعلق السلطات على التسجيل، لكن المتحدث باسم الحكومة قال مؤخرا لإعلام محلي أن الرجم منصوص عليه في الشريعة الإسلامية ويمكن تطبيقه “في حال توفر الشروط”.

وكان تنفيذ عمليات الإعدام في أماكن عامة منتشرا في ظل المرحلة السابقة من حكم حركة طالبان. وكانت غالبية الأحكام تنفذ حينها غالبا رميا بالرصاص أو رجما بحسب الجريمة المدان بها الشخص.

وقامت السلطات كذلك بعمليات جلد في أمكنة عامة في جرائم أخرى مثل السرقة والزنا وتناول الكحول.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى