Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

الأمم المتحدة تواصل التحذير من عواقب العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح



وبالنظر إلى الأوضاع في رفح بما في ذلك التركيز الكبير للأطفال وشدة العنف المحتملة واحتمالية أن تكون ممرات الإخلاء مليئة بالألغام أو الذخائر غير المنفجرة، حذرت اليونيسف- في بيان صحفي- من وقوع كارثة أخرى بالنسبة للأطفال.

وقالت إن العمليات العسكرية ستؤدي إلى سقوط عدد كبير جدا من الضحايا المدنيين والتدمير الكامل للخدمات الأساسية القليلة المتبقية والبنية التحتية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة.

كاثرين راسل المديرة التنفيذية لليونيسف قالت: “تسبب أكثر من 200 يوم من الحرب بخسائر لا يمكن تصورها في حياة الأطفال. رفح الآن مدينة الأطفال، الذين ليس لديهم مكان آمن للذهاب إليه في غزة. إذا بدأت عمليات عسكرية واسعة النطاق، فلن يتعرض الأطفال لخطر العنف فحسب، بل أيضا للخطر المصاحب للفوضى والذعر، في وقت تعاني فيه حالتهم الجسدية والعقلية من الضعف أصلا”.

وقال فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة الأونروا إن أي هجوم عسكري إسرائيلي “سيزيد المأساة التي لا يمكن تحملها لأهل غزة، وسيُصعّب توسع المجاعة التي هي من صنع البشر”.

وشدد على الحاجة لوقف إطلاق النار الآن بدلا من المزيد من التهجير القسري. وأكد أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) وشركاءها باقون في رفح لتوفير المساعدات الضرورية لأطول فترة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى