Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

الأمم المتحدة: 10 أطفال يفقدون أطرافهم يوميا في غزة و4000 طفل في عداد المفقودين


وفي تحديث عن الوضع في قطاع غزة في مؤتمر صحفي في جنيف، قال المفوض العام فيليب لازاريني إن ذلك يُضاف إلى 14 ألف طفل تفيد التقارير بأنهم قتلوا منذ بدء الحرب قبل 9 أشهر. وأدان المسؤول الأممي الهجوم الأخير الذي أفادت التقارير بوقوعه على مدرسة تديرها الأونروا في مخيم الشاطئ بمدينة غزة.

وقال لازاريني إن ذلك أدى إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 22 بجراح وفق التقارير.

شهادة عاملة في المجال الإنساني

ياسمينا غويردا، مكتب الأمم  المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تتحدث عن عملها في قطاع غزة والواقع الصعب لسكانه.

ياسمينا غويردا من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وصفت الوضع في قطاع غزة، قائلة: “يجب ألا نتحدث عن الظروف المعيشية لأن أهل غزة ليست لديهم ظروف معيشية ولكنها ظروف بقاء على قيد الحياة، إن حياتهم معلقة بخيط رفيع”.

عملت غويردا لعدة أشهر في قطاع غزة في إطار التناوب بين موظفي الأمم المتحدة، وقد غادرت القطاع في سياق هذه المناوبة قبل أيام. وفي مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في جنيف، قالت غويردا إنها رأت أسرا تحفر بالملاعق ما يمكن أن يستخدم ليكون خزانات للصرف الصحي لتوفر لنفسها بعض الخصوصية والظروف الصحية بجوار خيامها.

وتحدثت ياسمينا غويردا عن الحياة اليومية للسكان في غزة “الذين فقدوا كل شيء تقريبا في ظل النزوح القسري مع عدم وجود سنتيمتر واحد آمن في غزة”. وتطرقت إلى العواقب المروعة للقصف في مخيم النصيرات، وسط غزة، في وقت سابق من الشهر الحالي في إطار عملية عسكرية إسرائيلية لتحرير رهائن. وكانت السلطات الصحية في غزة قد أفادت بمقتل نحو 270 شخصا وإصابة 700 في هذه العملية.

وقالت: “كنا نعمل على بعد نحو كيلومترين، وشعرنا باهتزاز الحوائط والأبواب والنوافذ والمبنى”. وأضافت أنها تحدثت في اليوم التالي في المستشفى مع أطفال فقدوا أطرافا، “كانوا يحملقون في الفراغ مصدومين للغاية لدرجة أنهم لم يتمكنوا من إصدار صوت أو ذرف دمعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى