Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم المخصب في ازدياد


وفي كلمته أمام اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا، الذي بدأ اليوم الاثنين، أشار غروسي إلى عدم إحراز أي تقدم في حل القضايا العالقة، مضيفا أن إيران مازالت لا تنفذ أحكام اتفاق الضمانات النووية، وأن سحب اعتماد العديد من مفتشي الوكالة لم يتم التراجع عنه بعد. وأكد أن “قضايا الضمانات العالقة هذه تحتاج إلى حل حتى تتمكن الوكالة من تقديم ضمانات بأن البرنامج النووي الإيراني سلمي حصرا”.

وأعرب عن مخاوفه بشأن التصريحات التي أدلت بها إيران بشأن قدراتها الفنية لإنتاج الأسلحة النووية والتغييرات المحتملة في عقيدتها النووية، والتي لا تؤدي إلا إلى تعميق المخاوف بشأن “صحة واكتمال” إعلانات الضمانات للبلاد.

الوضع في أوكرانيا

وتطرق المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الوضع في أوكرانيا، محذرا من أن الوضع في محطة زابوروجيا للطاقة النووية “لا يزال محفوفا بالمخاطر” وأن جميع الركائز السبع للأمن والأمان النوويين “مهددة بالكامل أو جزئيا”. وتشمل هذه الركائز السلامة المادية، وأنظمة ومعدات السلامة والأمن الوظيفية، ومراقبة الإشعاع والاستجابة للطوارئ، وإمدادات الطاقة الآمنة والموثوقة خارج الموقع، والموظفين المدربين، وسلسلة إمداد لوجستية متواصلة، والاتصالات المفتوحة.

وقال غروسي “إن الهجمات والانقطاع المتكرر لخطوط الطاقة خارج الموقع بسبب النشاط العسكري يخلق وضعا خطيرا”. وكانت جميع وحدات المفاعل الست في المحطة في حالة إغلاق بارد منذ نيسان/أبريل، وهو إجراء أمان أوصت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ فترة طويلة. 

وأوضح غروسي أنه على الرغم من ذلك، فإن قدرة الوكالة على ضمان سلامة وأمن المحطة لا تزال معرضة للخطر بسبب القيود المفروضة على الوصول. وأفاد بأن سلاسل إمداد قطع الغيار في محطات الطاقة النووية الأربع الأخرى في أوكرانيا لا تزال مهددة، وتسود مستويات عالية من التوتر بين الموظفين.

رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أثناء إلقاء كلمته أمام اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا.

 

البرنامج النووي لكوريا الشمالية

وعن الوضع في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (كوريا الشمالية) أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن قلقه إزاء استمرار وتطوير البرنامج النووي هناك.

وأشار إلى أن الوكالة رصدت تصريفا متقطعا لمياه التبريد، بما يتفق مع تشغيل مفاعل الماء الخفيف في يونغبيون، تزامنا مع الأنشطة الجارية في منشأة الطرد المركزي للتخصيب المبلغ عنها. كما لا يزال موقع التجارب النووية في بونغي-ري مشغولا وجاهزا لدعم تجربة جديدة.

وقال المسؤول الأممي “إن استمرار وتطوير البرنامج النووي لكوريا الشمالية يشكل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وهو أمر مؤسف للغاية”، داعيا البلاد على الامتثال الكامل لالتزاماتها والتعاون السريع مع الوكالة.

محطة فوكوشيما اليابانية

وفي اليابان، أفاد غروسي بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تواصل مراقبة تصريف المياه المعالجة بنظام المعالجة السائلة المتقدمة من محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية، التي عانت من الانهيار قبل 13 عاما.

وأكد أن عملية التصريف تتقدم وفقا لخطة السلامة التي وافقت عليها هيئة تنظيم الطاقة النووية اليابانية. وفي مجال آخر، أكد المسؤول الأممي على الدور الرئيسي للوكالة في تعزيز التنمية المستدامة. وقال إن الوكالة هي أداة بالغة الأهمية لتعزيز التنمية المستدامة والسلام والأمن الدوليين، داعيا الدول الأعضاء على مواصلة دعمها للعمل الذي لا غنى عنه للوكالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى