Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

فاغنر لا تشارك “بشكل كبير” في القتال وكييف تتصدى لغارة بالمسيرات


لم يعد مرتزقة مجموعة فاغنر الروسية يشاركون “بشكل كبير” في الحرب على أوكرانيا حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت قالت كييف الجمعة إن قواتها صدت هجوما ليليا جديدا شنته موسكو بـ17 طائرة مسيرة قتالية من طراز شاهد إيرانية الصنع، تم تدمير 16 منها.

نشرت في:

4 دقائق

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية بأن عناصر مجموعة فاغنر الروسية لم يعودوا يشاركون “بشكل كبير” في العمليات القتالية الجارية في أوكرانيا، التي قالت الجمعة إن قواتها صدت هجوما ليليا جديدا بالطائرات المسيرة شنته موسكو.

في السياق، صرح المتحدث باسم البنتاغون الجنرال بات رايدر خلال مؤتمر صحافي: “في هذه المرحلة لا نرى قوات فاغنر تشارك بشكل كبير في العمليات القتالية في أوكرانيا”. مضيفا بأن الولايات المتحدة تعتقد أن “غالبية” مقاتلي المجموعة ما زالوا في المناطق الأوكرانية التي تحتلها روسيا.

ميدانيا، قال الجيش الأوكراني في تلغرام إن روسيا شنت بين مساء الخميس وصباح الجمعة هجوما “بواسطة 17 مسيرة قتالية من نوع شاهد 136/131 إيرانية الصنع من الجنوب الشرقي” مؤكدا أنه دمر 16 منها.

اقرأ أيضاأوكرانيا تسقط 11 طائرة بدون طيار إثر غارة روسية ليلية استهدفت كييف

وجاء إعلان “البنتاغون” بعد أسبوعين من التمرد الفاشل لمقاتلي مجموعة “فاغنر” التي حاولت في نهاية يونيو/حزيران الإطاحة بالقيادة العسكرية الروسية في تحرك خاطف، بعد أن لعبت دورا أساسيا في غزو أوكرانيا.

بريغوجين يرفض تغيير قيادة فاغنر

وكشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة نشرتها صحيفة “كومرسانت” الروسية مساء الخميس، تفاصيل عن اجتماعه في 29 يونيو/حزيران بالكرملين مع بريغوجين وقادة  فاغنر. وقال بوتين إنه اقترح أن يخدم عناصر فاغنر تحت إمرة  قائد آخر من هذه المجموعة المسلحة لكن قائدها يفغيني بريغوجين رفض هذا العرض.

 


 

وأوضح بوتين: “كان بإمكان عناصر فاغنر أن يجتمعوا في مكان واحد وأن يستمروا بالخدمة. ما كان شيء ليتغير بالنسبة لهم. كانوا ليُوضعوا تحت إمرة شخص يكون قائدهم الفعلي خلال تلك الفترة”. وأضافت الصحيفة أن الشخص الذي اقترحه بوتين هو مسؤول في فاغنر يحمل لقب “سيدوي” (الأشيب) كان يقود فعليا عناصر فاغنر على الجبهة الأوكرانية في الأشهر الستة عشر الأخيرة.

كما قال سيد الكرملين: “الكثير من قادة (فاغنر) هزوا برؤوسهم موافقين عندما اقترحت ذلك. لكن بريغوجين الذي كان جالسا أمامي لم ير ذلك وقال بعد الإصغاء: كلا الشباب غير موافقين على هذا الحل”. كما تحدث بوتين في المقابلة مع “كومرسانت” عن غياب وضع قانوني رسمي لمجموعة فاغنر في روسيا حيث لا يسمح القانون بقيام مجموعات مسلحة خاصة. وأكد للصحيفة: “مجموعة (فاغنر) موجودة لكن لا وجود قانونيا لها! (..) هذه مسألة أخرى مرتبطة بإضفاء طابع شرعي (على وجودها). هذه مسألة يجب أن تناقش في مجلس الدوما وداخل الحكومة”.

اقرأ أيضاتزويد أوكرانيا بالقنابل العنقودية… “انتكاسة مقلقة” في مسار نزع السلاح العالمي

الجيش الروسي يتسلم عتادا من فاغنر

وهز تمرد فاغنر أركان السلطة الروسية في خضم النزاع في أوكرانيا. فعلى مدى ساعات عدة احتل مقاتلو فاغنر مقر قيادة للجيش الروسي في روستوف جنوب غرب البلاد وتقدموا مئات الكيلومترات باتجاه موسكو. وانتهى التمرد مساء 24 يونيو/حزيران باتفاق ينص على انتقال بريغوجين إلى بيلاروسيا بينما يحق لمقاتليه الانخراط في صفوف الجيش الروسي أو الانتقال إلى الحياة المدنية.

وأعلن الجيش الروسي الأربعاء أنه تلقى من مجموعة فاغنر أكثر من ألفي قطعة عتاد عسكري و2500 طن من الذخيرة وعشرين ألف قطعة سلاح صغير. وكان بريغوجين وافق على تسليم القوات الروسية النظامية أسلحة رجاله بعد إنهاء تمرده.

ومنذ فشل هذا التمرد، توالت الأنباء أجواء من الغموض عن تغييرات داخل القيادة العسكرية، لا سيما فيما يتعلق بالجنرال سيرغي سوروفكين الذي كان حليفا لفاغنر لفترة طويلة.

 

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى