Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الشرطة الأمريكية تفرق وتعتقل متظاهرين طالبوا بوقف “الإبادة الجماعية” في غزة



في ظل موجة من الاحتجاجات تشهدها العديد من الولايات والمدن الأمريكية، تجمع الأربعاء حوالي 200 متظاهر على جسر (باي بريدج)، المتجه إلى مدينة سان فرانسيسكو، للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة. وقال المنظمون إن الشرطة فرقت المظاهرات واعتقلت “عشرات” المحتجين. ورفعت خلال هذه المظاهرة شعارات تدعو إلى وقف “الإبادة الجماعية” في غزة وإنهاء الدعم الأمريكي لتل أبيب.

نشرت في:

3 دقائق

اعتقلت الشرطة الأمريكية الخميس عددا من المتظاهرين طالبوا بوقف إطلاق النار في غزة، ورفعوا شعارات رافضة للدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل. وتجمع المحتجون الذي وصل عددهم 200 متظاهر على جسر (باي بريدج) المتجه إلى مدينة سان فرانسيسكو حيث تعقد قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبيك). وتشن إسرائيل منذ ستة أسابيع متتالية قصفا مكثفا على القطاع بعد هجوم حركة حماس على إسرائيل في السابع من الشهر الماضي.  

وتنقل عشرات من مئات من رجال الشرطة المتجمعين من سيارة إلى أخرى لمطاردة واعتقال المحتجين، بينما أعادت السلطات ببطء فتح جسر (باي بريدج).

ودعا المتظاهرون إلى وقف إطلاق النار في الحرب بين إسرائيل وحماس، ورفعوا لافتات كتب عليها “أوقفوا الإبادة الجماعية” و”لا مساعدات عسكرية أمريكية لإسرائيل” أثناء قيامهم بإغلاق طريق الركاب الرئيسي المؤدي إلى المدينة.

وقالت إحدى المجموعات المشاركة في الاحتجاج لوكالة رويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الشرطة اعتقلت “العشرات” من المتظاهرين. واستمر المتظاهرون في ترديد الهتافات “فلسطين حرة” و”فلسطين ستتحرر” بعد اعتقالهم.

وقام ما يصل إلى 250 من الضباط باحتجاز المتظاهرين، بعدما أصدرت دورية الطرق السريعة في ولاية كاليفورنيا أمرا بتفريقهم. ونشرت السلطات شاحنات سحب (جرارات) على الجسر لتحريك السيارات التي استخدمها المتظاهرون لوقف حركة المرور، عندما بدأت المظاهرة خلال ساعة الذروة الصباحية.

وقال المنظمون إن 200 شخص تجمعوا على الجسر. وشاركت في المظاهرة عدة مجموعات منها حركة الشباب الفلسطيني وحركة التضامن الفلسطيني في منطقة خليج سان فرانسيسكو.

وتشهد سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا المطلة على المحيط الهادئ، قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبيك). وعقد على هامش القمة لقاء بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جينبينغ. 

ومنذ أسابيع، تشهد مدن وولايات أمريكية مظاهرات تطالب بوقف إطلاق النار في غزة وإنهاء التصعيد بين حماس وإسرائيل. كما يطالب المحتجون بوقف الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لتل أبيب. 

وسبق أن قاطع محتجون عدة مرات جلسة في مجلس الشيوخ الأمريكي كان يقدم خلالها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إفادة علنية للكونغرس علنية. 

وشهدت العاصمة واشنطن مظاهرة شارك فيها عشرات الآلاف على الأقل طالبت بوقف إطلاق النار في غزة. لكن الإدارة الأمريكية لا تزال تكرر رفضها لإطلاق النار. وفي المقابل يقول بايدن وكبار المسؤولين في إدارته إنهم يدعمون هدنا إنسانية مؤقتة تسمح بإيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى وتسليم الرهائن. 

فرانس24/ رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى