Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

بوساطة إماراتية… روسيا وأوكرانيا تتبادلان أكثر من 230 أسير حرب في أول عملية بينهما منذ عدة أشهر



تبادلت روسيا وأوكرانيا أكثر من 230 أسير حرب، وفق ما أعلن الجانبان الأربعاء. وتمت العملية بوساطة الإمارات التي تعد شريكا مهما لروسيا في العديد من الملفات الإنسانية والاقتصادية وفي قضايا الطاقة. وتأتي العملية في خضم تصاعد أعمال العنف بين البلدين بالأيام الأخيرة، ما خلف عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

نشرت في:

2 دقائق

في أول عملية تبادل رسمية بينهما منذ أشهر عدة، قامت كل من روسيا وأوكرانيا بتبادل أكثر من 230 أسير حرب في خضم تصاعد الضربات المتبادلة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان الأربعاء على تلغرام “إثر عملية تفاوض معقدة، تمت استعادة 248 عسكريا روسيا من الأراضي التي يسيطر عليها نظام كييف”.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن “أكثر من 200 من جنودنا ومدنيينا عادوا من الأسر لدى الروس”.

وأكد مفوض حقوق الإنسان الأوكراني دميترو لوبينيتس، استعادة 230 جنديا أوكرانيا بالضبط خلال “التبادل التاسع والأربعين” بين كييف وموسكو منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في شباط/فبراير 2022.

وقال مركز التنسيق الأوكراني المسؤول عن أسرى الحرب إنه التبادل “الأكبر من حيث عدد المدافعين (الأوكرانيين) الذين أُعيدوا إلى وطنهم”.

وقال لوبينيتس الأربعاء إن في المجمل منذ 24 شباط/فبراير 2022، “عاد 2828 مدافعا (أوكرانيا) إلى وطنهم!”. وأفادت وسائل إعلام أوكرانية بأن عملية التبادل السابقة تعود إلى آب/أغسطس الماضي.

لكن تأتي عملية التبادل التي أُعلن عنها الأربعاء في خضم تصاعد أعمال العنف بين روسيا وأوكرانيا في الأيام الأخيرة، مع ضربات من الجانبين خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وأكدت كييف وموسكو أن التبادل حدث بوساطة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي شريك مهم لروسيا في العديد من الملفات الإنسانية والاقتصادية وفي قضايا الطاقة.

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، اتهم دميترو لوبينيتس روسيا بعرقلة أي تبادل لأسرى الحرب. وأسف لكون “التبادلات لا تتم لأن روسيا لا تريدها”.

وفي آب/أغسطس الماضي، قال مفوض حقوق الإنسان إن أوكرانيا تمكنت من استعادة نحو 2600 من مواطنيها الذين تم أسرهم منذ بدء الهجوم الروسي. وما زال آلاف من أسرى الحرب لدى الجانبين. وفي الأشهر الأخيرة، زادت موسكو عدد المحاكمات لفرض أحكام مشدّدة جدا على أسرى حرب أوكرانيين.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى