Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

السجن 30 عاما لزعيم سابق للمتمردين الليبيريين بتهمة جرائم ضد الإنسانية



أصدر القضاء الفرنسي، الأربعاء، الحكم على زعيم المتمردين الليبيريين السابق كونتي كامارا بالسجن 30 عاما بعد محاكمته في الاستئناف بتهمة ارتكاب أعمال همجية والتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية خلال الحرب الأهلية الأولى في ليبيريا (1989-1997). وكان كونتي كامارا القيادي السابق في “الحركة المتحدة لتحرير ليبيريا من أجل الديمقراطية” (أوليمو)،الفصيل الليبيري المتمرد،قد تم توقيفه  قرب باريس في العام 2018.

نشرت في:

2 دقائق

 بعد ثلاثة أسابيع من المداولات أدانت محكمة الجنايات في باريس رجل الميليشيات الليبيرية السابق كونتي كامارا، البالغ من العمر 49 عاما بارتكاب سلسلة من “أعمال التعذيب والهمجية اللاإنسانية” ضد المدنيين في العامين 1993-1994، بما في ذلك تعذيب مدرس أكل قلبه على ما يبدو وقتل امرأة زعم أنها “ساحرة”.

 وفقا للقرار الذي صدر بعد مداولات دامت لأكثر من ثماني ساعات، أدين القائد السابق لحركة التحرير المتحدة من أجل الديموقراطية (أوليمو) بتهمة تسهيل ارتكاب جرائم ضد الإنسانية من خلال عدم مبالاته لعمليات الاغتصاب المتكررة في حق فتاتين تم استعبادهما جنسيا من طرف الجنود الخاضعين لسلطته في 1994.

 ولم تستجب المحكمة للنيابة العامة التي طلبت الإثنين السجن مدى الحياة لأعمال “في غاية الخطورة يتحمل مسؤوليتها كونتي كامارا”.

 وشدد النائب العام على أن المتهم مارس “سلطة قائد” وأنه “لم يظهر أي توبة”.

وحكم في البداية على كونتي كامارا بالسجن مدى الحياة نهاية العام 2022 خلال محاكمة غير مسبوقة أجريت بموجب “الولاية القضائية العالمية” التي تمارسها فرنسا بشروط محددة، لمقاضاة متهمين بجرائم خطرة جدا مرتكبة خارج أراضيها.

وكان كونتي كامارا القيادي السابق في “الحركة المتحدة لتحرير ليبيريا من أجل الديمقراطية” (أوليمو)، الفصيل الليبيري المتمرد،قد تم توقيفه  قرب باريس في العام 2018.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى